نشرت النجمة العالمية ​بريتني سبيرز​ صورة عبر صفحتها الخاصة على موقع التواصل الإجتماعي، تظهر فيها من دون حمالة صدر، مكتفية بوضع يديها على صدرها لتغطية "حلمتيها".
وجاءت هذه الخطوة تعبيراً منها عن أن لا أحد يستطيع تقييم جسد المرأة، بل يجب أن تمتلك الثقة بما تملك، وقالت :"ما هي الاستشارات الخاصة بتحسين الجسم؟ هل أنا أو أي شخص آخر مستاء من هذه التجارب، ربما يكون الشخص حساساً للغاية، في كلتا الحالتين ، أفضل السقوط من فوق منحدر بدلاً من أن يخبرني الطبيب بما يعتقد أنه خطأ في صورة جسدي".
وختمت حديثها قائلة :"الدرس المستفاد، قم بتقبيل مؤخرتي البيضاء".

كانت تعرّت مسبقاً

وهذه ليست المرة الأولى التي تتعرى فيها بريتني، فكانت احتفلت مغنية البوب الأميركية الشهيرة برفع الوصاية التي فرضها والدها عليها لمدة 13 عاماً ونيلها أخيراً حريتها بنشرها عدداً من الصور في صفحتها الرسمية بموقع للتواصل الاجتماعي تظهرها في بعضها وقد تعرت تماماً، وذلك خلال عطلة لها تمضيها في إحدى جزر المحيط الهادئ.
وغطت بريتني حلمات ثدييها برومز تعبيرية لزهور كما منطقتها الحميمة، ولم تستعمل بريتني أي نوع من الفيلتر بل على العكس ظهرت بطنها الصغيرة ولم تخجل بها، وفي صور أخرى بدت بريتني وقد غطت صدرها العاري بيديها الاثنتين واكتفت بالجزء السفلي من البيكيني باللون الأحمر، وعلقت على الصور التي شاركتها مع متابعيها أمس الخميس كاتبة :"اللعب في المحيط الهادئ لا يؤذي أحداً أبداً !!!! بسسست لا يوجد أي تعديل للصور ...".
وعلق حبيبها الإيراني المتوقع أن تتزوج منه قريبا بكتابة "وسم" وهو "حرّر الحلمة".
أما صاحبة سلسلة فنادق هيلتون النجمة باريس هيلتون فعلقت على منشور بريتني معبرة عن تعاطفها معها وفرحها بتحررها وكتبت :"أحب أن أراك سعيدة وحرة لهذه الدرجة، أن تستحقين، أحبك بريتني".
ونشرت بريتني أيضاً مقطع فيديو من رحلة لها على متن يخت مشيرة إلى أنها في أجمل مكان في العالم".(تحرير وترجمة الفن)

بريتني سبيرز تفضح تصرفات عائلتها في منشور جديد

وكانت نشرت النجمة العالمية على وسائل التواصل الاجتماعي منشوراً جديداً تنتقد فيه عائلتها، وتصرح فيه انه خلال ال13 سنة التي عاشت فيها تحت الوصاية، لم يحاول احد من افراد عائلتها مساعدتها. بعد ان عادت الى الحرية، تريد بريتني سبيرز اسماع صوتها. قالت المغنية ان اقرباءها حاولوا اتهامها بالجنون، بينما كانت تعمل طيلة هذه المدة بالغناء في لاس فيغاس والظهور على عدة مسارح في العالم. وارفقت رسالتها بصورة تظهر امرأتين تحاول واحدة منهما انقاذ الاخرى، معاتبة اختها الصغرى التي كانت تدافع عن الوصاية الممارسة على بريتني سبيرز.