أصيب الزميل الصحافي ​سليمان أصفهاني​ ببعض الجروح أثناء تواجده في منطقة الطيونة – في العاصمة بيروت التي شهدت أحداثاً أمنية اليوم، بعد أن تجمع عدد من المحتجين أمام قصر العدل، رفضاً لقرار المحقق القاضي طارق بيطار في ما يتعلق بالتحقيقات بإنفجار مرفأ بيروت.
وتطور الأمر إلى إشتباكات بين مسلحين داعمين للتجمع ومسلحين آخرين يرفضونه، وامتدت الإشتباكات إلى منطقة عين الرمانة، الشياح والطيونة، وقد تواجد أصفهاني في منطقة عين الرمانة، لإحضار أولاد شقيقته من المدرسة في ذروة الأحداث التي حصلت، ما أدى إلى إصابته بجروح طفيفة.
من موقع "الفن" نتمنى السلامة للزميل سليمان أصفهاني، ودوام الصحة والعافية.