السلبية​ هي النظرة السوداوية الى أمور مختلفة تواجهها في حياتك وتدفعك الى فقدان الأمل بالتغيير، للتخلي عن السلبية المطلوب البحث عن الجانب الإيجابي في ظل أي ظروف سيئة وإبتكار الخطوات البسيطة اليومية للتغلب عليها، إليك مبعض الأفكار والنصائح:
ابحث عن شيء جيد كل يوم:
حاول أن تجد شيئاً جيداً وبسيطاً كل يوم وقم بتقديره. قد يكون لقاء مع أحد في الشارع لم تره منذ فترة طويلة، أو منظر طبيعي جميل أو قراءة كتاب، إنها مسألة تقدير الإيماءات اليومية للخروج تدريجيًا من السلبية.

أكتب ما تحبّ في نفسك
يمكنك القيام بهذا التمرين مع نفسك أو مع من حولك. يتعلق الأمر بكتابة ما تحب في نفسك وما الذي يعجبك في نفسك؟ ماذا تجيد؟هذه طريقة لتدريب لغة أكثر إيجابية في حياتك اليومية. الهدف ليس فقط العثور على الأشياء التي تحبها في نفسك، بل الكلمات التي يمكنك إستخدامها لوصفها.

تطبيق الجانب الآخر
عندما تشعر بالسلبية تقترب منك، حاول أن تجد الجانب الإيجابي. قد يكون من الصعب أحيانًا العثور عليه، أو في بعض الأحيان تكون النقطة في حدها الأدنى، وغالبا ما يكون الإيجابي هو التعلّم فقط.

الإبتعاد عن الشعور بالأسف على نفسك
من الجيد ممارسة التعاطف مع الذات وتقبل آلامك وعواطفكلكن الجانب السلبي هو الإنتقال من التعاطف مع الذات إلى الشعور بالأسف على نفسك والتفكير بالذين تسببوا لك بالأذية، والخط الفاصل بين الإثنين رفيع جداً.

لا تكن متطرفا
غالبًا ما يكون التطرف وراء العديد من الأفكار السلبية. لماذا يجب أن يكون كل شيء أسود أو أبيض؟الموقف الآخر الذي يمكن أن يساعدك على أن تكون شخصًا أقل سلبية هو أن تكون أقل تطرفاً في أفكارك وأفعالك. حاول أن تضع الأمور في نصابها عندما تفكر في ما يحدث لك: هل هو حقاً سيئ؟

إستخدم الإبداع
كن مبدعاً لتكون أكثر إيجابية لأن الأفكار الإبداعية تسمح لك بالبحث عن وسيلة أو طريقة لتشغل نفسك وتساعدك لتصبح أكثر مرونة.

أحط نفسك بأشخاص إيجابيين
تحتاج إلى إحاطة نفسك بأشخاص إيجابيين أو على الأقل ليسوا أشخاصًا سلبيين. أحط نفسك بالذين يعطونك ردود فعل إيجابية ولا ينغمسون في التذمّر.