احيت الفنانة العراقية ​رحمة رياض​ حفلة في قطر حيث كان ينتظرها الجمهور القطري للإستماع الى اجمل اغانيها. تألقت خلال الحفل الفنانة بفستان اسود من مخمل لوركس ديفوري الثمين على قاعدة شيفون حريرية. تميز الفستان بياقة مدورة معلقة، كما تميز الفستان بالتباين بين المخمل الحريري والنقاط على قاعدة الشيفون. الفستان من دار ازياء ايطالية يبلغ سعره 5500 يورو.
شارك الجمهور في أكثر من اغنية بتفاعل قل نظيره وبصوت واحد. رحمة التي اعربت عن سعادتها بوجودها بين اهلها في قطر تحوّل حفلها إلى مقاطع فيديو تداولتها منصات مواقع التواصل الاجتماعي والناشطين والمتابعين لفنها.




رحمة رياض توجه هذه النصيحة للنساء للحفاظ على نضارة البشرة - بالفيديو

نشرت الفنانة العراقية رحمة رياض فيديو على صفحتها على مواقع التواصل الاجتماعي حيث صرّحت انها خضعت لجلسة ليزر بالكربون للمحافظة على بشرتها من المواد الكيميائية.
وظهرت رحمة بالفيديو تشارك المجمهور بنتائج الجلسة فوصفتها بـ"السحر والخيال" ، إذ كان وجهها مغطى بمادة الكربون الأسود، كما تحدثت عن فوائد الجلسة وكشفت عن نضارة بشرتها. ونصحت بالخضوع لهذه الجلسة مرة واحدة كل شهر.




خاص وبالفيديو- رحمة رياض :"لا حفل زفاف"



في 23 أيار/مايو 2021 اعلن الثنائي الممثل العراقي ألكسندر علوم والفنانة العراقية رحمة رياض خطوبتهما. ثم عقد قرانهما في 6 آب/أغسطس 2021، لكن الجمهور ينتظر حفل الزفاف الضخم للثنائي.
وفي لقاء موقع "الفن" معهما، سألناهما عن حفل الزفاف المُنتظر، كما تحدثت رحمة عن حفلها في السعودية، واستعدادها لانطلاق الموسم الثاني من برنامج "عراق آيدول"، الذي تشارك فيه ضمن لجنة التحكيم.
​​​​​​​كل التفاصيل في الفيديو المرفق:

رحمة رياض تكشف أسرار طفولتها المؤثرة مع والدها



افصحت الفنانة العراقية رحمة رياض عن اسرار طفولتها وعلاقتها بوالدها مما جعلها تتصدر التريند.
​​​​​​​وأوضحت رحمة أنها عاشت طفولة صعبة بعد منعها من الخروج إلى الشارع، وكان والدها الراحل يحرص على مرافقتها دائماً.
واضافت رحمة أن والدها كان يعاملها كالصبي بسبب شعرها القصير، وكان يطلق عليها اسم "علي"، ما دفع الكثيرين إلى الاعتقاد أنها صبي بالفعل وليست أنثى، وهو ما سبب لها الشعور بالتعقيد نحو الزواج من أي رجل، قائلة: "كنت قبل كدة أقول مستحيل أتزوج، وبعد الأربعة عشرة سنة أمي أصرّت إني أطوّل شعري وقالت خلاص إنتي أنثى".
وأشارت رحمة رياض في إحدى المقابلات على الإنترنت، الى تعلّقها الشديد بوالدها الذي كلما ذكرته أجهشت بالبكاء، كاشفةً عن أنّ المنية وافته خلال نومه في حضنها.