يتابع الجمهور حالياً مسلسل "ع الحلوة والمرة" من بطولة الممثل اللبناني نيكولا معوض و​الممثلة السورية​ ​دانا مارديني​، إلى جانب مجموعة من الممثلين اللبنانيين والسوريين، نذكر منهم ​كارمن لبس​، ​سلمى المصري​، جو طرد، ​باميلا الكيك​، ​نور علي​ و​محمد خير الجراح​.


هذا المسلسل غيّر المعادلة التي تعودنا عليها في السابق، عن أن تسند البطولة إلى ممثل سوري وممثلة لبنانية، وها هنا نرى أن هذه القاعدة كسرت، فاختير الممثل نيكولا معوض لتأدية دور البطل "ريان"، الشاب الذي ترك حبيبته "فرح"، التي تجسد دورها الممثل دانا مارديني، يوم زفافهما قبل 5 سنوات، من دون أن يشرح لها السبب، إلا أنه يدخل حياتها من جديد، وتُجبر على تنظيم حفل زفافه من لانا (باميلا الكيك) ابنة مديرتها السيدة أسما (كارمن لبس)..
أحداث كثيرة ترافق هذا العمل التشويقي المستوحى من المسلسل التركي "في السراء والضراء"، واستطاع أن ينجح ويدخل كل بيت عربي.
وهنا لا بد من التنويه بموهبة الممثلين اللبنانيين، منهم نيكولا معوض و​جو طراد​ وهادي بو عياش، الذين أبدعوا في وقت كان البعض يشكك في موهبة الممثل اللبناني الشاب، إضافة الى موهبة الممثلات السوريات، من بينهن دانا مارديني ونور علي، في وقت أن البعض يحاول التعتيم على هذا الأمر.
لا ننسى أن الموهبة ليست أبداً في الجنسية، فكل ممثل لعب دوره باحتراف، على رأسهم الممثلة كارمن لبس والممثلة سلمى المصري، والممثل ​أحمد الأحمد​ الذي دخل العمل قبل بضع حلقات، وطبعاً الممثلة باميلا الكيك التي أظهرت مجدداً الجانب الكوميدي من شخصيتها، والذي أحبه الجمهور.
في النهاية، لا بد أن ينتهي الجدل البيزنطي، وأن يتم تقييم الممثل بحسب موهبته وتمثيله، وليس بحسب جنسيته ولهجته.