افادت وسائل اعلام عالمية ان مقدمة البرامج الحوارية العالمية ​ويندي ويليامز​ قد تأزمت حالتها الصحية، وفقا لما افاده مقربين منها للصحافة، الا انه لم يعرف بعد سبب وعكتها الصحية.


وكانت نشرت ويندي صورة لها مع تمثالها الشمعي، وذلك على حسابها الخاص، وقد اثارت الصورة جدلا كبيرا بين الجمهور اذ ان بعضهم لم يفرقوا بينها وبين التمثال الشمعي.
كما كشفت مؤخرا عن تعرّضها للاعتداء الجنسي، وقد تحدّثت ويندي عن تعرضها للاغتصاب من قبل مغني الراب الراحل شيريك، والذي كان مشهوراً في أواخر الثمانينيات وتوفي في عام 1999.