بعد غياب طويل من ظهورهما سويا، ما أثار الجدل حول إنفصالهما، ظهر النجم العالمي ​ليوناردو دي كابريو​ برفقة صديقته كاميلا مورون.


وإلتقطت صور ظهرا فيها خارجين من أحد المطاعم في سانتا مونيكا مساء.
وأفادت صحيفة ديلي ميل البريطانية أن ليوناردو كان ينوي إعلان الارتباط رسمياً بمورون، لكنه إنشغل بتصوير أعماله.
وكان موقع "Gossip" نفى معلومات إتخاذ دي كابريو قرار الزواج، وإعتبره مجرد شائعات، وأشار إلى أنه يركّز على مسيرته المهنية، مؤكداً أن عدم تواجده مع كاميلا في مناسبات عديدة، كما في السابق، هو دليل قاطع على أن هذا الكلام مجرد "هراء".