إيمي ​سمير غانم​ باتت واحدة من أهم نجمات الفن وخصوصاً في الكوميديا في السنوات الاخيرة وكانت بداية نجوميتها من خلال أدوار ثانوية الى أن أصبحت نجمة صف أول وإسم لا يستهان به لما تمتلكه من موهبة تمثيلية وخفة ظل موروثة عن والدها الفنان الراحل سمير غانم الذي رحل عن عالمنا شهر أيار/ مايو الماضي.

بداية ايمي سمير غانم

ما لا يعرفه الكثيرون ان إيمي سمير غانم اسمها الحقيقي " أمل" وليس إيمي وكشفت والدتها الممثلة الراحلة ​دلال عبد العزيز​ في حوار سابق لها ان من أطلق اسم أمل هو والدها سمير غانم وهي كانت لا تتمنى تسمية ابنتها بهذا الاسم، ولكن لم يستطع سمير غانم ان يرفض رغبة والده في اطلاق اسم أمل على ابنته، ثم اصبح الجميع ينادي ايمي سمير غانم بـ ايمي بدلاً من أمل.

التمثيل لم يكن ضمن أولويتها

درست إيمي سمير غانم ادارة الأعمال في احدى الجامعات الخاصة في مصر ولم يكن التمثيل ضمن خططتها المستقبلية خلال هذه الفترة رغم ان شقيقتها ​دنيا سمير غانم​ كانت في بداية نجوميتها وتحدث معها والدها سمير غانم أكثر من مرة ان كان لديها رغبة في الانضمام لعالم التمثيل وانه سيقدم اليه الدعم الا انها رفضت واستبعدت فكرة ان تكون ممثلة مثل باقي افراد عائلتها الا ان وجهة نظرها تغيرت فيما بعد.

ثنائية ايمي سمير غانم و​حسن الرداد

قدم الممثل المصري حسن الرداد عدد من الاعمال السينمائية والدرامية مع إيمي سمير غانم حتى أصبحا يشكلان ديو فني نجاحاً ولديه جماهيرية كبيرة، وشاركت ايمي سمير غانم زوجها حسن الرداد قبل زواجهما في فيلم " زنقة ستات" و " البس عشان خارجين" و مسلسل " حق ميت"
ارتبط حسن الرداد وايمي سمير غانم لفترة طويلة من دون الاعلان عن ذلك لوسائل الاعلام الا ان الشائعات اصبحت تطاردهما وظلت عائلة " غانم" تنفي الامر حتى تم الاعلان عن الارتباط رسمياً بشكل مفاجىء من خلال حفل زفاف أقيم للنجمين في الجونة بحضور كوكبة من نجوم الفن.

شائعة مرض إيمي سمير غانم

بعد زواج إيمي سمير غانم من حسن الرداد أصبح ظهورها الاعلامي أقل وركزت فقط على أعمالها الدرامية بتقديم واحد من أنجح المسلسلات " نيللي وشريهان" مع شقيقتها دنيا سمير غانم ثم مسلسل " سوبر ميرو"، وازداد وزن ايمي سمير غانم بشكل محلوظ وهو ما جعل الشائعات تطاردها بأنها تعاني من مرض خطير ولكن تم نفي الامر أكثر من مرة.

الوجه الاخر لـ إيمي سمير غانم

ما لا يعرفه الكثيرين ان إيمي سمير غانم لديها هوس بالحيوانات وبالاخص الكلاب والقطط وتهتم بقضايا الحيوانات كثيراً وضمن اولوياتها.

رغم شخصيتها المرحة وخفة الظل التي تمتلكها الا ان ايمي سمير غانم لديها وجه آخر سبق وكشفت عنه والدتها الراحلة دلال عبد العزيز وانها في بعض الاحيان تشعر بالاكتئاب وانها ايضاً تمتلك شخصية حساسة عكس ما يبدو للناس انها قوية وصلبة.

معاناة مع الاكتئاب

بعد رحيل والديها سمير غانم ودلال عبد العزيز، تعاني إيمي سمير غانم من نوبة اكتئاب شديدة بسبب تعلقها الشديد بهما وبالاخصى بـ سمير غانم التي وصل حد العشق اليه بوضع كاميرا في منزله لكي تشاهده من خلال تليفونها لكي تطمئن عليه وتراه طوال الوقت. ودائما ما تعبر إيمي سمير غانم عن اشتياقها لسمير غانم من خلال صفحتاتها على مواقع التواصل الاجتماعي وتنشر له صور مرفقة بكلمات موجوعة لتعبر عن إشتياقها له.