لطالما كانت ​الصحة النفسية​ جزءاً لا يتجزأ من صحة الإنسان بشكل عام لما لها من تأثير على مدى إيجابية الفرد واستطاعته على مواجهة مشاكل الحياة خصوصاً في السنتين الأخيرتين التي تضاعفت فيها نسبة الأمراض النفسية والعقلية وحالات ​الانتحار​ والعنف بسبب انتشار جائحة ​فيروس كورونا​ إضافة إلى الأوضاع الاقتصادية الضاغطة وبشكل خاص في لبنان.
وقد خصصت ​منظمة الصحة العالمية​ تاريخ 10 تشرين الأول للاحتفاء بالصحة النفسية والتوعية حولها، ووجه الأمين العام للأمم المتحدة، ​أنطونيو غوتيريش​، رسالة بمناسبة ​اليوم العالمي للصحة النفسية​ قال فيها :"يعاني ما يقرب من بليون شخص في جميع أنحاء العالم من شكل من أشكال الاضطرابات العقلية. وكل 40 ثانية يموت شخص ما بسبب الانتحار. وقد أصبح من المسلم به الآن أن ​الاكتئاب​ هو السبب الرئيسي للمرض والإعاقة في أوساط الأطفال والمراهقين".
أما في لبنان فآخر المستجدات بالنسبة للصحة النفسية هي أن نسبة اللبنانيين الذين يعانون من أمراض نفسية ارتفعت من 25 إلى 30 %.
وقامت الفنانة اللبنانية ​ماغي بو غصن​ ببادرة جيدة من خلال صفحتها الرسمية بموقع للتواصل الاجتماعي إذ فتحت باب النقاش حول من يشعر انه بحاجة للكلام عما يزعجه ومن ذهب لرؤية طبيب نفسي وهل استفاد، فلقيت عدداً كبيراً من محبيها يعبرون عن مكنونات أنفسهم ولم تبخل ماغي عليهم بالرد ومحاولة الإجابة عن أسئلتهم وحتى نصحهم.
وبدأت ماغي بفتح باب النقاش فكتبت :"لكل اللي عندو وقت.. وحابب نحكي..اذا قادرين تحكوا.. شو أكتر موضوع أو فكرة مسيطرة على حياتكن وعاملتلكن قلق آخر فترة؟زرتوا بحياتكن طبيب نفسي؟ واستفدتوا أو لأ؟ خبروني.. الحكي أحياناً كتير جزء من الراحة والعلاج وخطوة أولى لنتقدم".


ومن النقاشات ..