ثريا حلمي​ واحدة من أهم نجمات الزمن الجميل والتي اتقنت الدور الثاني بجدارة عبر تقديمها للعديد من الادوار المؤثرة التي كانت دائما تشكل خيط درامي مهم في الاحداث، فهي واحدة من الممثلات اللواتي أصبح وجههن مألوف للكثير من الاجيال على مر السنوات فهي من مواليد 26 أيلول/سبتمبر عام 1923 وتوفيت في السادس من آب/اغسطس عام 1994.

أصول

تعود أصول ثريا حلمي إلى صعيد مصر واسمها الحقيقي زكية علي محجوب، هي من مواليد مدينة مغاغة في محافظة المنيا ورغم عادات وتقاليد المجتمع العصيدي الصارمة الا ان ثريا حلمي تخطت كل هذه الصعوبات وكسرت القاعدة بدخولها المجال الفني واثبات نفسها وموهبتها الفنية وما ساعدها ايضا في ذلك انها في الاساس تنتمي لعائلة فنية.
كانت ثريا حلمي أكبر منافس لمحمود شكوكو واسماعيل ياسين في فن المونولوجست على الرغم من انه في هذه المهنة نصيب للرجال نصيب أكثر من النساء ، ولكن ثريا حلمي تمكنت من منافستهم بقوة، تخصصت في الأداء إلاّ أن هذا لم يمنعها من ممارسة كل ألوان الفن والموسيقى والرقص والتمثيل.


الانطلاقة لثريا حلمي من لبنان

بدأت ثريا حلمي اكتشاف ميولها الفنية عندما كانت تذهب الى المسرح برفقة شقيقتها الفنانة ليلى حلمي التي كانت تهوى الغناء والطرب ومن هنا بدأت ثريا حلمي تقديم فقرات غنائية بين فصول المسرحيات وبسبب خفة ظلها أعجب جمهور المسرح كثيرا بـ ثريا حلمي التي اقتحمت فن المونولوج، وفي الثامنة من عمرها التحقت بفرقة بابا عز الدين وأطلق عليها لقب " الطفلة المعجزة" ثم سافرت الى لبنان وعملت مطربة.


قدمت 300 مونولج على مدار مشوارها الفني

تعلق الجمهور المصري والعربي كثيراً بـ مونولجات التي كانت تقدمها ثريا حلمي لأنهم شعروا انها تعبر عن معاناتهم بسبب مصاعب الحياة والمعيشة وكانت دائماً تختار مواضيع اجتماعية ومن أشهر ما غنت :" إدي العيش لخبازه، عيب اعمل معروف، عايز أروح، فتح يا ابني فتح، لا تؤجل عمل اليوم إلى الغد، كنت فين يا علي، النص نص، القرعة بتتباهى بشعر بنت أختها".


الفنانة التي تحولت الى مسحراتية

ثريا حلمي هي أول فنانة في تاريخ الفن المصري كانت مسحراتية واستخدمت الطبلة لكي توقظ النائمين من أجل الاستيقاظ في الفجر للسحور وهذا ما جعل مسيرتها الفنية مختلفة وقريبة الى جمهورها على المستوى الانسانس الى حد كبير.


طاردتها شائعة زواجها من إسماعيل ياسين

رغم ان ثريا حلمي كانت منافسة قوية لـ اسماعيل ياسين في فن المونولوجست الا ان هناك علاقة صداقة وطيدة كانت تربطهما وكان يعملان سويا في كازينو " بديعة مصابني" الذي كان منبعاً لاهل الفن في هذه الحقبة الزمنية وخرج منه العشرات من نجوم الزمن الجميل.
وطاردت ثريا حلمي شائعة زواجها من إسماعيل ياسين بعد انفصاله عن والد ابنه ياسين ولكن نفت احدى اقارب اسماعيل ياسين الامر مؤكدة الى ان الاسطورة الكوميدية المصرية تزوج من راقصة تدعى ثريا حلمي لفترة زمنية قصيرة وبسبب تشابه الاسماء ترددت هذه الشائعة على نطاق واسع.


أنطوان عيسى​ اعلن اسلامه ليتزوج منها

وقع أنطوان عيسى ابن شقيقة بديعة مصابني في غرامها وتعلق بها كثيراً ولكن بسبب اختلاف الديانات بينهما كان من المستحيل زواجهما حتى قرر انطوان عيسى اعتناق الاسلام من أجل الزواج منها ووافقت ثريا حلمي على الزواج منه.
اخر اعمال ثريا حلمي كانت عام 1992 وهو فيلم " 2 ضد القانون" ثم اختفت عن الساحة الفنية في هدوء تام وتوفيت يوم 6 آب/اغسطس عام 1994.