كشفت الفنانة اللبنانية ​دينا حايك​ عن خطوبتها باحد الاشخاص ومن ثم انفصالها عنه بسبب التباعد، نظرا انه يعيش خارج لبنان، وانه كان حب حياتها، رغم ذلك أكدت أن العلاقة كانت ممتازة بينهما وانها ما زالت تحبّه حتى اليوم. وأكدت رفضها لفكرة المساكنة . كما انها تتمنى الزواج وتأسيس عائلة كأي امرأة.
ولفتت حايك بمقابلة مع الاعلامية اللبنانية ​رابعة الزيات​ ببرنامج "شو القصة" على قناة " لنا" الى عملية التجميل التي خضعتلها ، وهي عملية تجميل انفها للمرة الثالثة، حيت اخذت ابرة "كورتيزون" ما أدى الى التقاطها جرثومة اوصلت حالتها الصحية الى الموت، وكادت ستتشوه، كما رفضت التشهير بالطبيب الذي أجرى العملية ، بل تابعت علاجها لمدة سنة ونصف بعيدا عن الاعلام.
واكدت ان اكثر ما اقلقها حينها هو شعور والدتها التي كانت قد فقدت ابناً من قبل، ولا تتحمل خسارة أخرى. وكان علاجها الاخير في المانيا حيث تمكّن طبيب تجميل بمعالجة انفها وترميمه. وهي اليوم تنصح كل السيدات "الّا يخضعن لعملية تجميل انف اكثر من مرة".
وفنياً، لفتت الى ان الاغاني في السنوات الماضية كانت أقوى من اليوم وهي مازالت تحصد شعبية.
وللمرة الاولى، أعلنت أنها كانت تشعر أنه تتم محاربتها بسبب عدم ظهورها لسنوات على قناة "ال.بي.سي" وتحديداً ببرامج المخرج ​طوني قهوجي​ التي وجهت له رسالة قائلة: "طوني انا بحبك، انا انحرمت 9 سنين اطلع على ال بي سي، ما عتبتك بس كنت حابة اعرف ليه؟".