انتشرت صورة مثيرة قيل أنها للنجمة العالمية ​ريهانا​، ظهرت فيها عارية بالكامل وتمارس الجنس على اليخت وبيدها الكحول، الأمر الذي اثار ضجة كبيرة بين الجمهور، ومنهم من اعتبر انها ليست هي في الصورة، والبعض الآخر أشار الى ان الصورة تعود لها فعلا لكنها قديمة.
وكانت شاركت ريهانا الجمهور صورة لها عبر خاصية "الستوريز" عبر حسابها الخاص على موقع التواصل الإجتماعي، ظهرت فيها وقد تخطت الخطوط الحمراء، فقد إرتدت فقط ثياب داخلية باللون الأخضر الفاقع، ووقفت على شرفة منزلها المصنوعة من الزجاج، ما اعتبره الجمهور جرأة مبالغة.


ريهانا تثير الجدل بظهورها بملابسها الداخلية

وكانت شاركت ريهانا الجمهور صورة لها عبر خاصية "الستوريز" عبر حسابها الخاص على موقع التواصل الإجتماعي، ظهرت فيها وقد تخطت الخطوط الحمراء، فقد إرتدت فقط ثياب داخلية باللون الأخضر الفاقع، ووقفت على شرفة منزلها المصنوعة من الزجاج، ما اعتبره الجمهور جرأة مبالغة.

ريهانا والجدل مجدداً

وأثارت الفنانة العالمية الجدل، وذلك خلال حضورها عرض الأزياء الجديد في نيويورك، حيث تم عرض مجموعتها الجديدة من الملابس الداخلية Savage X Fenty. وتضمن العرض أسماء عارضات أزياء عالميات، منهن جيجي حديد وفانيسا هادجنز، حيث استضافت العرض الأول للمسلسل التلفزيوني Savage X Fenty Show Vol.
الملفت في الأمر كان اختيار ريهانا لاطلالة مثيرة تليق بفكرة عرض الازياء، فاختارت لانجري أسود اللون من مجموعتها الخاصة Savage X Fenty واستعرضت ريهانا انحناءات جسمها، خصوصاً بعد ان خسرت الكثير من الوزن الزائد.

ريهانا بثوب الحمام وصورها الجريئة تخطف الأنظار

تداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي مجموعة صور للفنانة العالمية ريهانا من جلسة تصوير لها كانت ترتدي فيها ثوب الحمام فقط بطريقة جريئة وتجلس على الأرض وتركت شعرها المبلول مسدول على كتفيها كما نسقت معها إكسسوار ناعم، ما دفع المتابعين للتعليق على الصور التي اعتبروها ملفتة للأنظار.

من هو حبيب ريهانا؟

يذكر أن علاقة حب جمعت بين ريهانا وحبيبها رجل الاعمال السعودي حسن جميل رافقتها اهتمام كبير من الصحافة العالمية والعربية مع تسريب صور لعصفوري الحب، وهما يستمتعان باجازاتهما وعطلهما الصيفية، الا ان جميل اختفى فجأة مع انتشار خبر انفصال ريهانا عنه. وقد لاحظنا انه لم ينشر اي صورة له على صفحته الخاصة على مواقع التواصل الاجتماعي منذ أكثر من 66 أسبوعاً، فرجح البعض أنه أراد الابتعاد عن أعين الصحافة، بينما اعتبر آخرون أنه ليس من محبي السوشيال ميديا، ويتابع أعماله في شركاته، ولا يهتم للأقاويل والشائعات.

​​​​​​​