صدمت نجمة التواصل الاجتماعي السعودية، ​العنود اليوسف​ المتابعين برأيها حول قضية العنف ضد النساء وضربهن.


وفي مقطع فيديو جديد نشرته ظهرت فيه مع زوجها، وهي ترد عليه، إذ طرح عليها سؤالاً من متابع، فقال لها : “أحدهم يسأل ما يؤدب النساء”، لتفاجئه العنود بالرد: “ما يؤدب النساء إلا الضرب”.
هل يعقل أننا وصلنا الى عام الـ 2021 ولا زالت هناك نساء تؤيد تعنيف المرأة بهدف تأديبها؟ أيعقل أن تكون المرأة بعد كل التطور الذي شهدناه، لا زالت تؤيد خضوعها للرجل وسيطرته عليها؟ أين حقوقك من كل هذا؟
أسئلة كثيرة لا تعد ولا تحصى تدور في رأسنا، بعد جواب العنود، ونظريتها هذه لا تمثل النساء اللواتي لا زلن يتعرضن، في هذا العصر، للتعنيف من أزواجهن، والذي تكون نتيجته في أحيان عديدة، موتهن.