في الأشهر القليلة الماضية أصبحت السياحة الجوية فوق لبنان تأخذ حقها شيئاً فشيئاً من خلال تسليط الضوء على جمال هذا البلد بطبيعته الذي يتميز فيه. فمن خلال مواقع التواصل الاجتماعي وذكائه وحنكته استطاع كابتن الطّيران ​أحمد مزهر​ ان يفتح المجال أكثر ثم أكثر أمام المواطنين اللبنانيين وغير اللبنانيين لخوض غمار هذه التجربة من خلال صفحاته وعلى أرض الواقع من خلال الجولات التي يقوم بها ليصبح اليوم سفير الطيران الجوي الداخلي في لبنان في أعين المواطنين.
ارتفع عدد متابعي كابتن مزهر وأصبح يمتلك قاعدة جماهرية كبيرة خصوصاً ان السياحة الجوية الداخلية في لبنان لم تكن تأخذ حقّها قديماً اما هو ومن خلال عفويته أخذ على عاتقه تشجيع الناس على حب لبنان وسياحته في ظل الوضع الاقتصادي الصعب الذي يمر به وتعذر معظم اللبنانيين السفر الى الخارج. هذه التجربة لاقت بالترحيب والمساعدة والتشجيع من مديرية الطيران المدني التي يترأسها المهندس فادي الحسن ومدير مصلحة السلامة الدكتور عمر قدوحة والكابتن عدنان يموت والكابتن وسام حمدان وكل الأجهزة الأمنية.