هلال ألتنبيليك​ ممثلة تركية قدمت العديد من الأدوار البطولية، كان آخرها مسلسل "​مرارة الحب​" الذي حققت من خلاله شهرة واسعة، فبعد ظهورها فيه باتت هلال في قائمة البحث، خصوصاً أنها أثرت في عدد كبير من المتابعين بجمالها وأدائها العالي.
ولا تزال هلال تصور أجزاء من مرارة الحب الذي أحدث ضجة كبيرة في تركيا والعالم العربي، ويعرض حالياً في لبنان عبر محطة الـ أم تي في. وتثير هلال الجدل مؤخراً بعلاقتها بالكاتب الشهير متين هارا.

نبذة عن حياتها:

ولدت هلال ألتنبيليك في إزمير – تركيا عام 1991 وإهتمت من بدايتها بالتمثيل على المسرح وهي على مقاعد الدراسة في الإبتدائية بين عامي 2009 و 2010 كما درست التمثيل في أحد المعاهد في إسطنبول.
وفي عام 2011 قامت هلال بدور بطولي في مسلسل DERIN SULAR
بدأت هلال التمثيل ثم شاركت في مسابقة ملكة الجمال، حيث كانت من بين الخمسة الأوائل. وبدأت بعد ذلك العمل كعارضة أزياء. تم تدريبها أيضًا من قبل جمعية الدراما المعاصرة.
في عام 2013 ، انضمت إلى فريق عمل Karagül بدور Özlem ، حيث عملت جنبًا إلى جنب مع Ece Uslu و Zerif Sezer و Mesut Akusta.
في عام 2016، ظهرت في المسلسل التلفزيوني Hayatımın Aşkı ، حيث لعبت دور Nil.
ومنذ عام 2018، كانت تصور شخصية زليحة في المسلسل التلفزيوني بير زمانلار شوكوروفا.
ظهرت لأول مرة سينمائيًا مع الفيلم الدرامي Çocuklar Sana Emanet، من تأليف وإخراج جاغان إرماك، والذي شاركت فيه الدور القيادي مع إنجين أكيورك.

حياة هلال العاطفية

صدمت هلال ألتنبيليك الوسط الفني مؤخراً بعد أن رصدتها كاميرات الصحافة مع المعالج وأخصائي الطاقة ومعالج النفس وأخصائي العلاج الطبيعي متين هارا.
وفي بداية الأمر كانت علاقة هلال بمتين بسرية تامة، لكن الكاميرات رصدت الثنائي في العديد من الأماكن العامة وضجت أخبار إرتباطهما وسائل التواصل الإجتماعي، خصوصاً أن هلال يتابعها الملايين وتمتلك قاعدة جماهيرية.
وقد إنتشرت مؤخراً صورة لهلال في الشارع وهي تقبل متين.

حبيب هلال عانى من مرض مزمن

ولد متين هارا باضطراب وراثي في طفولته، وكان يدخل المستشفى بإستمرار وكان عليه الاعتماد على الآخرين لرعايته.
وفي الخامسة عشرة من عمره عندما أدرك هارا أنه يمكن أن يشفي نفسه ببساطة عن طريق اللمس. إمتلك هارا كانت قوى تتجاوز نطاق الفهم الطبيعي و قام في ما بعد بدمج دراساته الروحية مع التعلم العلمي حول الجسم من خلال دراسة العلاج الطبيعي وإعادة التأهيل في كلية الطب في كابا.
وكانت هذه مجرد البداية في رحلة هارا الروحية والشفائية الطويلة التي جعلته مشهورًا.
بحلول عام 2015، أثبت هارا وجوده في بلده. بدأ في كتابة المقالات والمقالات الفكرية للصحف والمجلات المحلية. يكتب حاليًا عمودًا شهريًا لمجلة الاقتصاد.
في أكتوبر 2016، أصدر كتابه الثاني "النفس"، الذي تلقى نفس الرد الذي حصل عليه عن كتابه الأول.

مشاركتها في "مرارة الحب" الذي كان بابها للعالمية

حقق مسلسل "كان يا ماكان في تشوكورووفا" أو المعروف عربياً بـ "مرارة الحب" نجاحا كبيراً.
وقد جلب المسلسل أيضا الحشود فى العالم العربي الذين إنجذبوا لقصة المسلسل والتأدية التمثيلي الأكثر من مدهش من قبل الأبطال، إلا أن الجميلة هلال التبيليك التى تمثل دور "زوليخة" أو "جوليا" وقد عشقها الحشود، خصوصاً في أمريكا الاتينية وهذا المبرر فمن المقرر أن تقوم هلال بجولتها في دول متعددة لمقابلة جمهورها.

شائعات طالت حياتها العاطفية

قبل علاقتها بـ متين هارا طالت الكثير من الشائعات هلال حول علاقتها بالفنان التركي كوبيلاي أكا الذي كان مرتبطاً بالممثلة التركية ميراي دانير والتي أعربت انفصالها عنه نتيجة لـ اكتشافها لخيانته لها، لتنتشر بعدها صور تجمع أكا بالنجمة هلال ألتنبيليك التي كانت صديقة مقربة لهما، وهو الذي أحدث ضجة ضخمة، وتشعّبت وتوسعت أنباء عديدة بشأن خيانة كوبيلاي لميراي مع هلال التين.
وباتت هلال بعد هذه الأخبار تحت مراقبة الصحافة، لكنها أصرت على ألا تفصح عن أنها على علاقة به، وأنها السبب وراء إنفصال حبيبين، إلا أن بعض الصحف التركية أكدت حينها علاقتهما.