ألقت ​الشرطة الإيطالية​ القبض على الممثلة الإباحية الهنغارية ​كاتالين أرزيبيت براداش​، 44 عاماً، بعد أن أقدمت على قتل ابنها البالغ من العمر عامين، بطعنه تسع طعنات في العنق والصدر للانتقام من زوجها السابق الذي فاز بحضانة الطفل.


وبحسب ما أفاد شهود عيان، فإن كاتالين أحضرت جثة الطفل الملطخة بالدماء إلى مخرج سوبر ماركت محلي، وصرخت طلباً للمساعدة.
وبعد التدقيق، والبحث وجمع تسجيلات كاميرات المراقية الموجودة في المكان، توصلت السلطات المسؤولة إلى استنتاج مفاده أنه ببساطة لا يوجد مشتبه بهم آخرون، حيث أظهرت اللقطات بوضوح كيف جاءت المرأة إلى مسرح الجريمة.
وعثر ضباط الشرطة في حقييبة كاتالين على سكين، بالإضافة إلى قميص وسترة نسائية كانت الملابس مغطاة بالدماء.