ظهرت الممثلة الأميركية ​جينفر لورانس​ بإحدى المظاهرات في شوارع أميركا، التي تعنى بالمطالبة بحق المرأة في الإجهاض ليلة السبت.
اللافت في الموضوع أن مشاركة جينفر جاءت بالتوازي مع حملها فقد لفتت الأنظار ببطنها المنتفخ وهي تحمل يافطة مكتوب عليها: "لا ينكن للمرأة أن تكون حرة ما لم يكن بوسعها أن تتحكم في جسمها". ما إعتبره المتابعيون أمر غريب بعض الشيء ومتناقض، بينما أكد البعض أن هذا طبيعي جداً فهي تدافع عن حق المرأة في الإجهاض ولكنها تريد الإحتفاظ بإبنها.
وجينفر حامل بطفلها الأول من زوجها ​كوكي ماروني​ الذي كانت قد وصفته بأعظم إنسان قابلته في حياتها.