تمتلك ​دانا حلبي​ صوتاً ناعماً وجميلاً، أصدرت أول كليب لها "بص عليا" عام 2001. إشتهرت بجراتها خصوصا بعد طرحها أغنيتها "أنا دانا أنا دندن". شاركت في العديد من الأعمال الفنية من أفلام ومسلسلات لعبت فيها أدواراً مختلفة.


نشأتها

دانا حلبي من مواليد 18 كانون الاول/يناير 1987، اسمها الكامل دُنا حلبي، ولدت في طرابلس، لها أخت واحدة وأخ واحد. تخرجت من المدرسة العليا ودرست التصميم الداخلي. عادت إلى لبنان عام 2001 وأطلقت أغنية "بص عليا" ووصف الفيديو كليب بالجريء جداً.


مسيرتها الفنية

اشتهرت دانا حلبي بأغنيتها "أنا دانا" في بداية انطلاقتها الفنية، لتتوالى بعدها مجموعة من الأغاني ومنها "أنا دندن"، "عشمتني"، "أي خدمة يا باشا"، "مية مية".
غابت لفترة زمنية عن الساحة الفنية، وعادت بعدها من خلال مجموعة أغاني، وأطلقت عام 2018 أغنية "إنت مين" و"أنا الأصل"، "أموت بالشوكليطة" التي غنتها باللهجتان السورية واللبنانية لكنها واتهمها الفنان السوري أيمن رضا بسرقة كلماتها من مسلسل "أبو جانتي"، وفي عام 2020 أطلقت "أنا حنان"، "الورد الجوري"، "الباتنجان ويا قضامة مغبرة".

تم اختيارها للقيام بالعديد من الأدوار السينمائية والدرامية، وكانت بداية دخولها للتمثيل في عام 2016 من خلال دورها في فيلم" بغمضة عين" مع زياد برجي، هشام حداد ووسام سعد، وفي عام 2017 في فيلم "بالغلط " إلى جانب زياد برجي وفيلم "المهراجا" أيضاً.
شاركت دانا حلبي في التمثيل بمسلسل "دورة جونية جبيل" عام 2018 ، وفي الجزء الثالث من مسلسل "الهيبة - الحصاد" وقدمت شخصية "هالة" عشيقة عبده ابن عم جبل الشيخ جبل.
كان لها دور تمثيلي في مسلسل "الحرملك" الذي يعود إلى التاريخ السوري القديم للفترة الزمنية بين 1513 حتى 1516م، إلى جانب جمال سليمان، درة التونسية، هبة نور، أحمد الأحمد، سلافة معمار وسامر المصري.

علاقتها بالممثل ​عبد المنعم عمايري

انتشرت اخبار عديدة عن ارتباط هذا الثنائي وصولا الى الخطوبة وكانت دانا حلبي قد اكدت الخبر بطريقة غير مباشرة بلكن قيل أن الموضوع كان إشاعة للترويج لمسلسل درامي يجمعهما سوياً.


حياتها الشخصية

تزوجت دانا حلبي من إيلي ميلاد حيدر واشترطت عليه أن يعتنق الإسلام قبل الزواج وأنجبت منه ولدين. بعد ولادة ابنتها علمت أن زوجها لم يتخلى عن ديانته المسيحية وأنه يملك جواز سفر إسترالي فتقدمت ضده بدعوى معلنة في محكمة طرابلس لمنعه من السفر خارج لبنان وحصلت على الطلاق.
وبعد العنف والشتائم التي تعرضت لها وحرمانها من أولادها تقدمت بدعوى طلاق ضد زوجها فأقر لها القاضي بحضانة الأولاد وطلاقها من زوجها. تركت منزلها الزوجي وانطلقت للعيش في دبي حيث انصرفت الى الإهتمام بأعمالها الفنية والإستعراضية. بعد طلاقها بعدة أيام أعلنت خلال مؤتمر صحفي عن إطلاق مؤسسة الحلبي الخيرية في لبنان لمساعدة الأطفال الذين آذتهم الحروب، وأبلغت أن الدار سوف تقوم بـاستقطاب 1000 طفل لرعايتهم.

زواجها الثاني

أكّدت دانا حلبي خبر دخولها القفص الذهبي للمرّة الثانية بعد علاقة حب جمعتها لأشهر عدّة مع مصوّر المشاهير أيمن عباس وتمّ الزواج بعيداً عن الأضواء ومن دون إحتفال بالمناسبة بسبب الظروف الراهنة. وأضافت أنها سعيدة جدا بالارتباط واصفةً زوجها بالرجل الوسيم وطيب القلب مشيرةً إلى انها اختارته عن قناعة مطلقة. وعن سبب عدم قيامها بحفل زفاف قالت إنها حزينة جدّاً بسبب الأوضاع الراهنة في لبنان ولذلك اختارت الزواج دون ارتداء فستاناً أبيض أو الاحتفال بهذه المناسبة. كما أوضحت أنها لن تستعرض خاتم زواجها لأنها تعتبره من القشور وما يهمها هو الحياة السعيدة التي تعيشها مع زوجها في هذه الأيام.