اتهم مغني الراب ​مروان بابلو​ بإهانة الدين في حفله الذي أقيم مساء الجمعة الفائت في مركز المنارة أرينا بالقاهرة الجديدة بعدما قام بغناء ابتهال "مولاي" للشيخ سيد النقشبندي، مع تغيير كلماته، وقام بتغيير كلمة "مولاي" إلى "مروان" في إشارة منه إلى نفسه مروان بابلو.
وأصدرت النقابة، مساء السبت، بيانا جاء فيه: "قررت نقابة المهن الموسيقية منع التعامل مع المؤدي مروان بابلو باعتباره أحد مؤدي الراب، خاصة وأنه ليس عضوا بالنقابة وكان يحصل على تصريح اليوم الواحد، وأخطرت نقابة الموسيقيين كافة الجهات والهيئات والمتعهدين بهذا القرار، لأنه تناول في إحدى حفلاته ابتهال ديني ثابت ويحمل معاني روحانية وقيم سامية لدى المصريين واستهان بهذا الدعاء بابتذال وأفرغه من محتواه الأخلاقي وجعله وكأنه عن ذات المؤدي، فضلا عن تناول الفيديو ألفاظا خرجت عن كل الأخلاق والتقاليد الحميدة وهو الأمر الذي أصاب المصريين بخيبة أمل".