علّق جايمي سبيرز لأول مرة على خسارته الوصاية على ابنته النجمة العالمية ​بريتني سبيرز​، قائلا : "خسارتها وليست خسارتي"، وذلك بعد 13 سنة من الوصاية، اذ كانت قد اتخذت محكمة في لوس أنجلوس قراراً بسحب الوصاية المفروضة على بريتني سبيرز من والدها جايمي، نزولاً عند رغبة المغنية بالتحرر من والدها، معتبرة أن هذا القرار الصادر منذ عام 2008 "انتهاك" لحقوقها.
واعتبرت القاضية برندا بيني في جلسة المحكمة أن الأب يجب أن يسلم إدارة شؤون ابنته المالية إلى خبير محاسبة في أسرع وقت ممكن، لافتة إلى أن هذا القرار غير قابل للطعن.