تحولت الاعلامية ​مروة راتب​ الى حالة مثيرة للجدل على مواقع التواصل الاجتماعي بسبب شكل جسمها وأردافها الظاهرة بشكل مفرط وطريقة وضعها للمكياج وتسريحة شعرها. وكانت مروة قد أشارت من قبل انها لم تخضع لاي عملية تجميل وان جسمها طبيعي مما اشعل تعليقات السخرية عليها.
وفي التفاصيل أشارت مروة في أحدث ظهور لها أنها تعتبر نفسها أجمل نساء الكون وأشدهن فتنة مما جعل المعلقين يسخرون منها ومن ثقتها المفرطة بنفسها مشيرين الى انه عليها ان تفكر اكثر من مرة قبل ان تصرح.