بعد تعرضها للهجوم بسبب نشرها فيديو وهي تقبّل شابة قبلة حميمة، ردت الناشطة السعودية ​رهف القنون​ بشكل غير مباشر على هذا الموضوع خصوصاً بعد ان تصدر اسمها قائمة العبارات الاكثر تداولاً في المملكة العربية السعودية.
وفي التفاصيل، نشرت رهف صورة لها بوضعية جنسية برزت فيها مؤخرتها الكبيرة وكأنها تقول انها لا تكترث أبداً لما قيل عنها وان الموضوع خلف ظهرها ولا يعنيها كما قامت بحركة مستفزة بلسانها غير انها كانت ترتدي فستاناً ضيقاً على الجسم لابراز انحناءات جسمها بشكل واضح.