أحيا "مهرجان بيروت للأفلام الفنية الوثائقية" بالتعاون مع "المعهد الثقافي الإيطالي" في بيروت، الذكرى الــ 700 لرحيل صاحب "​الكوميديا الإلهية​"، الشاعر الإيطالي ​دانتي​ أليغييري.
وتضمن الإحتفال عروضاً لأربعة أفلام وثائقية، وفعاليات فنية من وحي الذكرى، وأدب دانتي، وفكره، واستلهامه لــ "رسالة الغفران" لأبي العلاء المعري التي اطلع عليها.
وتتركز "الكوميديا الإلهية" في عملية الانتقال من القرون الوسطى إلى عصر النهضة، وخلالها جرت محاولات لتوحيد شبه الجزيرة الإيطالية التي كان دانتي من أبرز الداعين إليها، وتكريساً لدعمه لها أصر على "اعتماده اللغة الإيطالية في كتابه بدلاً من اللاتينية التي كانت الرائجة في عصره"، بحسب ما لفتت منظِمة الاحتفالية، مديرة "مهرجان بيروت للأفلام الوثائقية الفنية" ​أليس مغبغب​.
لحّن نداء أبو مراد المختارات على نسق الترانيم الغريغورية، ومؤلفات موسيقية إيطالية من القرن الـ 14، وتلاحين تقليدية مشرقية من العصر العباسي ومن عصر النهضة العربية. وشاركت في الإنشادية مجموعة الجامعة الأنطونية لموسيقى العصر الوسيط: رفقا رزق - إنشاد، وكريستو علماوي - إنشاد وعود، وغسان سحّاب على القانون.

وفي لقاء حضوري مع المؤلف والموسيقي سيزار كابيتاني، جرت قراءات باللغتين لمقتطفات من "الكوميديا الإلهية"، بمرافقة غسان سحّاب عزفاً على القانون، الذي ارتجل التقسيم (حسب التقليد الموسيقي من المشرق) مردداً قراءات من نصوص دانتي.

ومن محطات الاحتفالية "أونلاين"، عرض فيلم Botticelli – Inferno باللغة الإنجليزية مع الترجمة الفرنسية، وهو وثائقي من عام 2016، من إخراج رالف لوب.
وفي مقارنة بين La Naissance de Vénus et Le Printempsلـ ساندرو بوتيتشيلي، الذي كرس رسوم الجمال الأنثوي منذ قرون، ورسومات "الكوميديا الإلهية" المنسية منذ زمن، فإن ذلك يسلط الضوء على الوجه الآخر للفنان - المثقف المغرم بشعر "دانتي".

ومن اللقاءات الافتراضية، عرض وثائقي لفيلم بعنوان: "ما هي الكوميديا الإلهية؟" لمخرجه تييري توماس عام 2006 (73 دقيقة)، ويصف عالم الجحيم، بينما تسلم جاكلين ريسّيه - مترجمة "الكوميديا الإلهية" باللغة الفرنسية- تعليقاتها، إضافة إلى عرض 3 أفلام من إخراج نيكولا خوري، تتبعها مناقشة بين خوري وأليس مغبغب، منتجة الأفلام الثلاثة، وهي:

"Niemeyer for Ever" نيماير للأبد، أنتج في العام 2018، 30 دقيقة، يتركز على المعرض الفريد من نوعه في الشرق وهو "معرض رشيد كرامي الدولي" في طرابلس، الذي صممه أوسكار نيماير، ولم يكتمل بناؤه، ولحقه ضرر كبير.

"A Woman and a City"امرأة ومدينة، الذي أنتج بعد انفجار 4 آب\أغسطس 2020، الفيلم يسير على خطى شابة في المدينة المنكوبة.

العرض الأوّل لـ Inferno, lettre à Lara من عام 2021- باللغة الفرنسية، والإنجليزية، والعربية مع ترجمة باللغات الثلاث، ويقوم على نص من أليس مغبغب يتمحور حول "الكوميديا الإلهية".

وآخر اللقاءات الافتراضية مناقشة "الثقافة العربية في الكوميديا الإلهية"، بين أستاذة في اللغة والثقافة العربية في كلية العلوم السياسية بجامعة لويس في روما فرانشيسكا ماريا كورّاو، والشاعر والروائي اللبناني عبده وازن، حول تأثير الثقافة العربية في العصور الوسطى على "دانتي" و"الكوميديا الإلهية".

يذكر أن السهرات الحضورية جرت في شارع غورو، في دار داغر التراثي الذي دمّره انفجار الرابع من آب/أغسطس عام 2020، وأعيد بناؤه وتجديده وفق الأصول الفنية على يد مالكيه.