تصدرت الفنانة العراقية ​رحمة رياض​ التريند خلال الساعات الماضية، بعد تصريحاتها الاخيرة عن أسرار طفولتها وعلاقتها بوالدها الفنان الراحل ​رياض أحمد​.
وأوضحت رحمة أنها عاشت طفولة صعبة بعد منعها من الخروج إلى الشارع، وكان والدها الراحل يحرص على مرافقتها دائماً.
واضافت رحمة أن والدها كان يعاملها كالصبي بسبب شعرها القصير، وكان يطلق عليها اسم "علي"، ما دفع الكثيرين إلى الاعتقاد أنها صبي بالفعل وليست أنثى، وهو ما سبب لها الشعور بالتعقيد نحو الزواج من أي رجل، قائلة: "كنت قبل كدة أقول مستحيل أتزوج، وبعد الأربعة عشرة سنة أمي أصرّت إني أطوّل شعري وقالت خلاص إنتي أنثى".
وأشارت رحمة رياض في إحدى المقابلات على الإنترنت، الى تعلّقها الشديد بوالدها الذي كلما ذكرته أجهشت بالبكاء، كاشفةً عن أنّ المنية وافته خلال نومه في حضنها.