أثارت نجمة مواقع التواصل الإجتماعي ونجمة تلفزيون الواقع ​كايلي جينر​ الجدل حول جنس مولودها وذلك بعد نشرها صورة لها عبر خاصية "الستوريز" عبر حسابها الخاص على موقع التواصل الإجتماعي كاشفة عن حجم بطنها بسبب الحمل، مع حركة بيدها أثارت الشك حول حملها بتوأم وكانت قد رفعت يدها فوق بطنها بإشارة الإثنين وشبه رواد مواقع التواصل الإجتماعي حركة يدها بحركة يد الفنانة العالمية بيونسيه عندما كانت حامل بتوأم.
وكانت قد كشفت كايلي جينير، أنها تعاني خلال حملها الثاني من مغني الراب ​ترافيس سكوت​ من الرغبات الشديدة التي ترافق فترة الحمل. كما تحدثت خلال مقابلتها مع مجلة Vogue عن الامومة، وعن ادارة اعمالها المتعددة، فهي تمتلك علامة تعنى بمستحضرات التجميل، كما وتصمم المايوهات وستطلق في 28 ايلول/سبتمبر 2021 ثياباً للاطفال.