الإبتزاز العاطفي​ هو تلاعب بمشاعر الآخر من خلال ممارسة الضغط عليه لتحقيق الغاية المنشودة، والذين يتعرضون للإبتزاز العاطفي بشكل متكرر هم أشخاص يتوقعون غالباً الحب والعاطفة ويعانون من نقص في إحترام الذات.


يتضمن الابتزاز العاطفي شخصين تجمع بينهما علاقة شخصية قوية، أو علاقة حميمية على سبيل المثال الأم والابنة، الزوج والزوجة، الشقيقتين، الأصدقاء المقربين.

المدرسة

يمكن أن يبدأ الإبتزاز العاطفي في المدرسة عندما يهدد تلميذاً رفيقه بالتخلي عن صداقته إذا لم يعطه قطعة حلوى، وكذلك الأمر تهدد الفتاة صديقتها بالتخلي عن صداقتها في حال لم توجه لها دعوة لحضور حفل عيد ميلادها.

الأسرة

يحدث الإبتزاز العاطفي داخل الأسرة عندما يقول أحد الوالدين لطفله: "إذا لم تقم بأداء واجبك وحصلت على درجة سيئة لن تحصل على دراجة جديدة"، وعندما يقول الطفل لأمه أو لوالده، "إذا لم أحصل على اللعبة التي أريد، فأنت لا تستحقين أن تكوني أمي، وإذا لم تسمحي لي بمشاهدة التلفزيون فهذا يعني أنك لا تحبيني".

الزوجين

الإبتزاز العاطفي في الحياة الزوجية عندما تقول الزوجة:"إذا شاركت في اجتماع عمل، فسوف أشعر بالوحدة وسأكون حزينًة"، وعندما يقول الزوج لزوجته: "إذا تخليت عني سأقتل نفسي".