أعلنت اليوم ​مسابقة أصوات أجيال المستقبل لمنطقة الشرق الأوسط​ عن الفائزين لعام 2021، مسابقة الكتابة العالمية الملهمة للأطفال، في حفل توزيع خاص لتوزيع الجوائز في نادي زعبيل للسيدات بدبي.

تم إطلاق مبادرة الكتابة الفريدة على مستوى العالم في عام 2015 وتحت رعاية منظمة اليونسكو وفي عام 2019 تم إطلاقها في منطقة الشرق الأوسط. تتطلع المبادرة إلى تعزيز الوعي بالاستدامة وباتفاقية ​الأمم المتحدة​ لحقوق الطفل.
تنظم مؤسسة ​الإمارات​ للآداب المسابقة الإقليمية نيابةَ عن الشيخه ​حصه بنت حمدان بن راشد آل مكتوم​، سفيرة النوايا الحسنة للمبادرة في منطقة الشرق الأوسط، وقد عبرت عن بالغ سعادتها بما تمثله المسابقة وبإبداعات الأطفال الخلاقة، وقالت، "يسعدني أن أرى كيف ألهمت هذه المسابقة العديد من الأطفال وحفزتهم على التفكير بشكل خلّاق في أهداف التنمية المستدامة واستلهام حلول مستدامة للبيئة بالإضافة إلى التفكر في التأثير الذي يمكن أن نحدثه على كوكبنا".
أما الفائزون عن فئة اللغة العربية فهم عبد الله إسماعيل أبو شباب، صبا عوض محمد آل مساعد ومزنة نجيب.
وبالنسبة للرابحين عن فئة اللغة الإنجليزية أبرار سيروهي، كريبا ديكسيت وعناية فاطمة فايز.
ومن جانبها، عبرت إيزابيل أبو الهول، المديرة التنفيذية وعضو مجلس الأمناء بمؤسسة الإمارات للآداب عن بالغ فخرها وسعادتها بالمبادرة وبالأطفال المشاركين، قائلة: "كلنا فخر بأن يكون لنا دور في هذه المبادرة، فالأطفال هم المستقبل، وهم من سيرثون الكوكب ويمكن للقصص أن تغير العالم، لذا فهذه هي الطريقة المثلى للعديد من الأطفال لتوجيه كل شغفهم ومواهبهم لبناء غد أفضل".