شيعت البوشرية اليوم ضحية السلاح المتفلت الشابة ​تاتيانا واكيم​ في مأتم مهيب جاء بمثابة عرس، فأطلقت الزغاريد وحمل النعش الأبيض على وقع الطبل والزمر في ظل حسرة وغضب وحزن خيم على قلوب عائلتها ومحبيها.


تاتيانا أصيبت برصاصة طائشة قبل يومين خلال تواجدها في أحد المطاعم بكسروان حيث حصل خلاف فردي، وشاء القدر أن تكون هذه الرصاصة قاتلة لحياة ومستقبل فتاة بعمر الورود لا ذنب لها إلا أنها أحبت الحياة وقررت الاستمتاع مع أصدقائها في مطعم، إلا أن استعمال السلاح من قبل أشخاص متفلتين أدى إلى إردائها شهيدة.
تاتيانا هي إبنة شقيقة الإعلامية ​أرزة شدياق​ التي فجعت بالنبأ الصادم ونشرت مقطع فيديو من تشييعها في صفحتها بموقع للتواصل الاجتماعي، أقل ما يقال فيه أنه يدمي الحجر.
ودعت أرزة تاتيانا ابنة الـ24 عاماً من بعيد وذلك بسبب تواجدها في الإمارات العربية المتحدة وأظهر الفيديو الذي نشرته كيف حمل أصدقاؤها نعشها ورقصوا بها. كما وظهر خطيب تاتيانا سيرج وهو يوّدع حبيبته، وهي التي كانت من المفترض أن تتزوج بعد شهرين.
وعلّقت شدياق على الفيديو بالقول: "اليوم عرس تاتيانا بالبوشرية... هيك منجوّز ولادنا بلبنان!"،ـ وتابعت: "لم اقدر ان انزل إلى لبنان ولكنني اشارك بالمسبحة حتى الله يصبركن على هذه المصيبة وحتى العدرا تحمل تاتيانا مثل الملاك وتضعها بحضنها ولا تنزّلها ابداً... وتبورد قلب امّا وبيّا وإخواتا وكل العيلة والمحبين".
أضافت شدياق: "خسارة كبيرة وما بتتعوض الله يلعن ساعة الشيطان يا خالتو، يا ريت انا متت ولا إنت احترق قلبي عليكي، بعد ما يخلص عرسك نامي بحضن العدرا يا حبيبة قلبي وانطرينا".