هناك فنانون كثيرون يخفون العديد من الأمور عن متابعيهم، خصوصاً تلك التي تتعلق بحياتهم الخاصة، أو بظروف صعبة عانوا منها، إلا أن الفنان اللبناني ​إيوان​ لا يخفي أي حقيقة تخصه يُسأل عنها، مهما كانت ردة فعل الجمهور.


إيوان الذي حل ضيفاً على برنامج "بين الحلم والحقيقة" الذي يعده ويقدمه مدير التحرير ​جوزيف بو جابر​ عبر ​إذاعة لبنان​، ويخرجه الزميل ​علي أمين​، أعلن إصابته في ​إنفجار مرفأ بيروت​، وذلك بعد أن سأله جوزيف عن مكان وجوده لحظة وقوع الكارثة.
إيوان برر عدم إعلانه منذ العام الماضي، إلى حين إجراء هذا اللقاء، أنه أصيب بجروح كثيرة في رجليه وسالت منه الدماء، وحاصرته النار، قائلاً :"لم أعلن إصابتي لأن هناك أشخاصاً توفوا بسبب الإنفجار، في حين أني تعافيت بعد ثلاثة أيام".


كما كشف إيوان، ولأول مرة، أن علاقته بوالده، الذي توفي مؤخراً، لم تكن دائماً مستقرة، إلا أن التصالح عاد وساد بينهما، وتطورت علاقتهما، وأصبحت رائعة.
ولم يخجل إيوان كذلك من حديثه عن حالة المزاج المتقلب التي يعاني منها في بعض الأحيان.
تصاريح إيوان الجريئة هذه لاقت الكثير من ردود الفعل الإيجابية من محبيه، في لبنان ومصر وغيرهما من الدول، والذين أشادوا بصراحته، وأكدوا على محبتهم الدائمة له ولفنه.
حلقة أكثر من رائعة، إستمعنا خلالها إلى أجمل أغنيات إيوان القديمة والجديدة التي نسقها المخرج علي أمين بذوقه المميز، وبرافو لإيوان، الفنان الذي لطالما أحببناه، وأحببنا أغنياته، ونحبه أيضاً كإنسان صاحب أخلاق عالية، ويقدّر معنى الإنسانية.