أثار النائب الأردني حسن الرياطي الجدل بين رواد مواقع التواصل الإجتماعي، بعد توجيهه رسالة لوزير الداخلية، يطالب فيها بإلغاء حفل الفنان المصري ​عمرو دياب​، والذي مقرر إحياءه في منتصف شهر تشرين الأول المقبل في مدينة العقبة، وإستغرب المتابعون السبب ليتبين بعد ذلك أن النائب يعتبر الحفل مخالفاً للإجراءات والتدابير الإحترازية الخاصة بفيروس كورونا.

كما حمّل الحكومة الأردنية مسؤولية "التجاوزات والآثار الخطيرة المحتملة، نتيجة إقامة هذا الحفل والذي سيحضره الآلاف من داخل وخارج الأردن"، على حد قوله.
وكانت قد ذكرت وسائل الإعلام الأردنية أن جميع تذاكر الحفل نفذت في وقت مبكر، علماً وأن التذاكر تتراوح بين 119- 423 دولار.