أعاد رواد مواقع التواصل الاجتماعي تداول صور عارضة الازياء ​آشلي غراهام​ من أحدث جلسة تصوير خضعت لها خلال فترة حملها الحالية بطفلها الثاني.


هذه الصور كانت آشلي قد نشرتها بنفسها على حسابها الخاص على موقع التواصل الاجتماعي، وتعرضت للانتقادات بسببها لأنها ظهرت عارية بالكامل ولم تغطِّ اي منطقة من جسمها.
وعلى الرغم من ان آشلي سبق ان خضعت لعدة جلسات تصوير من هذا النحو، الا ان هذه الصور لاقت هجوما كبيرا من المتابعين، الذين قالوا ان عليها احترام حملها وطفليها وعدم نشر صور كهذه.
إشارة الى ان معظم صور آشلي الجريئة يلتقطها لها زوجها، ما يؤكد انه موافق على ما تفعله.