أثارت الممثلة السورية المقيمة في الإمارات ​مروة راتب​ جدلا كبير بفيديو تداوله عدد من رواد مواقع التواصل الإجتماعي.


وإستفزت مروة قسماً كبيراً من المتابعين بقفزها على السرير بقميص نوم قصير وملون.
تعرضت مروة للعديد من الانتقادات بسبب هذا الفيديو، ومنهم من اتهموها بالطيش، وآخرون استغربوا أنها لم تحترم مركزها وهي بذلك تقلل من قيمتها.
وتعتمد راتب الظهور بشكل غريب خصوصاً منحيات جسدها، وكأنها تشبه لعبة باربي، وبعد نشرها صورة ظهرت فيها بردفين كبيرين أثارت الجدل وعلقت عليها :"موجهة تحية للشعب السعودي والكويتي: "الشعب السعودي والكويتي ودي ابوسكم شخص شخص بين عيونكم".

انحناءات جسد مروة راتب طبيعية أم خضعت لعملية نحت؟

نفت الممثلة السورية المقيمة في الإمارات ​مروة راتب​ خضوعها لعملية نحت الجسم، وكشفت عن أنها تلبس ثياب داخلية بجوانب ممتلئة لتظهر بشكل يبرز انحناءات وانتفاخاً في ردفيها فظهرت بجسدها الطبيعي، وشاركت لها صورة في صفحتها ظهرت فيها وهي ترتدي فستاناً باللون البرتقالي ضيق كشف عن منحيات جسمها الغريب، وصدمت المتابعين بساقيها الممتلئين جداً عن منطقة الورك، وبطريقة غريبة، وأكد المتابعون كالعادة أنها خضعت لعملية نحت لتظهر بهذا الشكل.

اتهام مروة راتب بالغرور وماذا عن خضوعها لعمليات تجميل؟

جدل كبير أثارته الممثلة السورية المشهورة المقيمة في ​الإمارات العربية المتحدة مروة راتب ​، وتلقت تعليقات المتابعين الذين إنتقدوها بسبب شكل جسمها الذي أصبح غريباً، وقالوا إنه يشبه الإجاصة، وإنها خضعت ل​عمليات تجميل​ فيها الكثير من المبالغة في النفخ، ووصفوها بالساعة.
كما أطلت على متابعيها بفيديو، وفاجأتهم وهي تبكي لسبب صادم.


وكانت مروة راتب إتهمت ب​الغرور​ منذ فترة، بسبب قولها :"يقلدوني دائما يقلدون طريقة شكلي طريقة جسمي يقلدون حتى طريقة إعلاناتي هل وصلتوا للي أنا وصلتله اليوم!".
وأشارت الممثلة السورية ​مروة راتب​ في إطلالتها مع الإعلامية الكويتية ​مي العيدان​ الى ان الكثير أجرين تجميل اكثر منها، كاشفة انها خضعت فقط لـ "فيلر" في شفاههها.
ونشرت الإعلامية الكويتية ​مي العيدان​ فيديو لمروة على صفحتها الخاصة من برنامجها "كشف حساب"، وعلّقت عليه بالقول: "مروة راتب ياكثر اللي مسوين تجميل اكثر مني وانا بس سويت فيلر بشفايفي".