في خطوة تحسب له، عاد الفنان اللبناني ​وائل جسار​ ليمارس نشاطه على مواقع التواصل الإجتماعي، بعد إنقطاع طويل عنها وعن متابعيه، الذين عبروا عن مدى سعادتهم بعودته إلى هذه المواقع بعد ساعات قليلة من إعلان هذا الخبر.


لم يكتفِ وائل بإعادة تفعيل صفحاته الإلكترونية لنشر الأخبار الخاصة به أو بحفلاته، بل عمد أيضاً إلى مشاركة الجمهور في معظم تفاصيل حياته اليومية، حتى أنه بدأ بطرح تساؤلات عن تفاصيل صغيرة، كان للجمهور دور كبير في أخذ القرار فيها، كما نشر معظم أغنياته القديمة.
ورحب الجمهور بعودة وائل كثيراً، وبدأ بالتفاعل معه بشكل كبير، خصوصاً أن وائل فنان محبوب ولديه قاعدة جماهيرية لا يُستهان بها واليوم يعيد تصحيح مساره بين متابعيه.