تحدثت الممثلة السورية ​شكران مرتجى​ عن المحادثات عبر الهاتف، مشيرة الى تنزعج من قراءة شخص ما رسالتها وعدم ردّ عليها.


وكتبت شكران على حسابها الخاص: "أنا أعلم أن لكل منا همومه ومشاكلة وخصوصيته ومزاجيته وخاصة أنا، ولكن ما، يزعجني جداً وأشعر به بقلة الإحترام لشخصي تحديداً ومنذ فترة أصبحت طويله بعض الشيء، أن تقرأ رسالتي على الواتس آب وأراك متصلاً ولاتتم الإجابة لو بنقطة، سيادتي أنساتي بقيت لنا هذه المساحات الضيقه من التواصل للأسف لاتدعوها تتداعى كفى، وحتى إن كان عدم الرد عتباً أو أي شيء أنا من الناس التي أتقبل ولكن لا أحتمل التجاهل المقصود خطين تحت مقصود، لأنني أحترم وأحب وأقدر الجميع من أصدقاء وأحبه، هذه الرسالة عامة لمين يريد التواصل معي على الواتس حتى لو بنكته أو جمعه مباركة، ولمن لايريد أقسم بأن حظري سيكون بالنسبة لي أكثر إحتراماً، وطبعاً هذا البوست لاصلة له بأصحاب تلت الاف نكته بالدقيقه أو ناس لا أعرفهم أو صباح الخير ومساء الخير، (يمل)، وفي حال أنا قمت بهذا الفعل(عدم الرد) تجاه أي من جهات إتصالي أقدم إعتذاري، (هذا الفعل يشبه من يدق الباب ويراه الآخر من العين الساحرة ولايفتح وقد أعلمه بمجيئه، يعني ببساطه أنقلع حل عني".