عانت الممثلة المصرية ​ندى رحمي​ كثيراً من وزنها الزائد وضخامة حجمها خصوصاً بسبب التنمر، حتى قررت إجراء تغيير يجعلها مرتاحة أكثر بجسمها وكي تتخلص من الإساءات.


وخضعت رحمي لعملية تكميم للمعدة فخسرت 80 كيلوغراماً من وزنها وظهرت بشكل مختلف كلياً وأذهلت متابعيها بجمالها وبقوامها الرشيق.
وتحدثت رحمي في برنامج "يحدث في مصر" مع الأعلامي شريف عامر الذي حلت ضيفة عليه عن تجربتها مع فقدان الوزن وتغيُّر شخصيتها للأفضل، إضافة إلى تعرضها للتنمر بسبب وزنها الضخم الذي وصلت إليه وهو 192 كيلو غرام.
ووعبرت الممثلة المصرية عن سعادتها لما وصلت إليه وكشفت أنها كانت تشعر بالفرح فقط حين كانت تتناول الطعام ، وبعد إجرائها العملية الجراجية دخلت في حالة اكتئاب لخسارة مصدر سعادتها، لكنها اكتشفت سبلاً أخرى للوصول لسعادتها، وتغيَّر تفكيرها بطريقة إيجابية.