قررت الممثلة المصرية ​ياسمين رئيس​ إغلاق حسابها على موقع التواصل الإجتماعي، وذلك في خطوة منها للإبتعاد عن الطاقة السلبية، بعد تلقيها العديد من التعليقات الجنسية من حسابات وهمية ومجهولة المصدر.
وعلقت رئيس قائلة :"اعتذر بشدة لجمهوري المخلص الذي دائمًا ما يشجعني في كل أعمالي، ولكنني اضطررت لإغلاق التعليقات على حسابي بمنصة إنستجرام بسبب الحسابات مجهولة المصدر التي تستغل صفحات النجوم على المنصة في الترويج لتصرفات مشبوهة، مستهدفة بذلك المراهقين والشباب، وتسعى لتحريضهم لأفعال غير سليمة"
وأضافت رئيس :"أناشد مسؤولي إنستجرام بإيجاد سياسة للحد من هذه الصفحات، حتى لا تُستخدم المنصة بهذه الطريقة غير الأخلاقية".