تداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي مجموعة صوراً للممثلة الأميركية ​ميغان فوكس​ من إطلالتها في ​حفل Mtv​ حيث ظهرت مع حبيبها مغني الراب ​ماشين غان كيلي​ وهي شبه عارية. فارتدت ميغان فستان شفاف بلون الجسم ونسقت معه ملابس داخلية فاضحة جدا بلون البيج. وأثارت إطلالتها جدل واسع بين المتابعين الذين إنصدموا من ظهورها بهذا الشكل أمام الجمهور وكأنها لا ترتدي شيئاً.
وليست المرة الأولى التي تظهر فيها ميغان بملابس فاضحة، ففاجأت الجمهور أيضاً بإطلالتها وحبيبها خلال حفل توزيع الجوائز"iHeartRadio" واختارت أن ترتدي زيّاً ورديّاَ ضيقاً يظهر ملامح الجسم، واختار MGK الظهور بأظافر أكريليك طويلة فاجأت عدسات الكاميرات.
وكان قد بدأ الثنائي بالتواعد في ربيع 2020، بالتزامن مع انفصال فوكس رسميًا عن زوجها ​براين أوستن غرين.

خلاف ميغان فوكس وبراد بيت

إنتهى النزاع القضائي بين الممثلة العالمية الأميركية ميغان فوكس وسينثيا بيت دانتي، مديرة أعمال الممثل العالمي براد بيت، بعد مرور 3 سنوات من النزاع القضائي.
وكان بدأ النزاع بعد أن أقدمت فوكس على شراء منزل من دانتي عام 2016 بقيمة 3.3 مليون دولار، إلا أنها تفاجأت بعد شرائه، أن المنزل يحتاج إلى العديد من التصليحات، إضافة إلى انتشار العفن فيه الذي أصابها بالتوتر المستمر ونوبات من الصداع النصفي.
وذكرت فوكس في الوثائق المقدمة إلى المحكمة أن تصليح المنزل كبدها نفقات تتجاوز النصف مليون دولار لإصلاحه.
في البداية، عرضت دانتي مبلغ 100 ألف دولار كتعويض عن الأضرار المادية التي تكبّدتها فوكس، ولكن في النهاية انتهت الدعوى بتسوية وافق عليها الطرفان بقيمة 5 ملايين دولار.

ميغان فوكس وإطلالات غريبة

ولم تكن هذه المرة الأولى التي يظهر فيها الحبيبان بأسلوب ملفت للنظر، فسبق أن أطلّت ميغان فوكس على الجمهور بحفل بيلبورد بتنورة جريئة من القماش الأسود الشفاف، نسقتها مع "بودي" مكشوف بمعظمه من تييري موغلر، وتأنّق كيلي ببدلة توكسيدو كلاسيكيّة من Balmain، وقلادة من اللآلئ.

ميغان فوكس تقدمت رسمياً بطلب الطلاق من براين أوستن غرين

تقدمت النجمة ميغان فوكس رسمياً بطلب الطلاق من زوجها براين أوستن غرين، بعد أن أكدا إنفصالهما في أيار/مايو الماضي، بعد 10 سنوات من الزواج وإنجاب 3 أولاد.
وكشفت "ET" أن ميغان قدّمت طلب الطلاق في محكمة لوس أنجلوس أمس، كما طلبت حضانة قانونية وجسدية مشتركة مع براين لأولادهما الثلاثة، بالإضافة إلى معالجة موضوع النفقة الزوجية، إلا أن التناقض الكبير كان في تاريخ الإنفصال، إذ إدّعت ميغان بأن الأنفصال وقع في تشرين الثاني/نوفمبر عام 2019، أما بريان فأشار إلى أنهما إنفصلا في آذار/مارس عام 2020.
وهذه ليست المرة الأولى التي تتقدم فيها ميغان بطلب الطلاق من براين، إذ كانت تقدمت في العام 2015 بطلب الطلاق، ولكنها في أيار/مايو التالي حملت بطفلها الثالث، ما دفعها إلى إلغاء فكرة الطلاق، مؤكدة أنها تصالحت مع براين.