صور أحد الناشطين في ​المغرب​ قطيعاً كاملاً من ​الماعز​ صعد على أغصان شجرة في إحدى مناطق المغرب نشرته صحيفة ​ديلي ميل​ البريطانية.
ووقف الرجل الذي صور هذا المشهد الغريب مذهولا وقال: "هذا أغرب شيء شاهدته في حياتي. إنه حقيقة يارفاق".
ويشاهد في المقطع قطيع من الماعز يقف على أغصان شجرة بشكل هادئ وثابت يشبه إلى حد ما سرب من ​العصافير​، لكن مع اختلاف كبير في الأحجام والصوت طبعا.
تشاهد أسراب العصافير أو طيور الحمام عادة واقفة على أغصان الشجر، خصوصا في أوقات الصباح، أو عند غروب الشمس استعدادا لدخول أعشاشها قبل النوم، لكن أن نشاهد قطيعا كاملا من الماعز على أغصان الشجر فهو حدث نادر وعجيب أيضا.