لم تنس ال​إعلام​ية اللبنانية ​ليليان أندراوس ​التي تتلمذت على يد المخرج الراحل ​سيمون أسمر​ وكان له الفضل في إطلاقها إعلاميا أن تترحم عليه وتعدد مآثره في الذكرى الثانية لرحيله عن عالمنا.


وكتبت ليليان كلمات ملؤها الحنين والوفاء في هذه المناسبة الأليمة :"الك سنتين تركتنا كأنو مبارح شو كنت حب ضحكتك من قلبك كانت تكركر بعدها بدينيي يا زارع الفرح بقلوب العالم ايام الحرب نسيتنا الحرب شو محتاجينلك هلق كأن الفرح فل معك..الله يرحمك اشتقنالك".
إشارة إلى أن سيمون أسمر توفي في 11 أيلول من العام 2019 بعد صراع مع المرض وقد حضر أغلب الفنانين الذين ساهم في إطلاقهم وأصبحوا نجوماً من الصف الأول جنازه وعزوا برحيله.
وقد لمع اسم سيمون أسمر للمرة الأولى عام 1972 من خلال برنامجه "استوديو الفن"، الذي وصف بأنه أكاديمية لتخريج الفنانيين، وعُرف بعدها في التلفزيون اللبناني كمعد ومخرج لعدد كبير البرامج الفنية والثقافية والترفيهية.
عمل مديرا لقسم برامج المنوعات في المؤسسة اللبنانية للإرسال "إل بي سي"، وتولى منصب عضو مجلس إدارة برامجها، كما عمل في قناة "إم تي في" و "تلفزيون لبنان".
لُقب أسمر بأنه "صانع النجوم" لإسهامه في تقديم عدد كبير من الفنانين على الساحة الفنية اللبنانية والعربية من خلال برنامجه "ستوديو الفن"، من أبرزهم ​ماجدة الرومي​، و​وليد توفيق​، وراغب علامة، و​إليسا​، و​وائل كفوري​، و​نوال الزغبي​، و​عاصي الحلاني​، وآخرين.