أكدت الممثلة السورية ​جيني إسبر​ لموقع "الفن" أنها تنشغل بأمرين مهمين، الأول مهنتها والثاني ابنتها "سيندي" بينما تعتبر باقي الأمور هامشية.


وأشارت إلى أنها لم تعد تهتم بالشائعات كثيراً رغم كل ما تقرأه على مواقع التواصل الاجتماعي، موضحة أن البعض بات يتسلى بالأكاذيب على حساب سمعة الناس في تصرف غير أخلاقي.
وشددت أنها بعد سنين طويلة في الوسط الفني باتت أكثر خبرة بالتعامل مع الشائعات والتصريحات الملفقة، وأنها لا تهتم لكل ذلك.
إشارة إلى أن جيني إسبر شاركت خلال الموسم الدرامي الماضي بمسلسلات "ضيوف على الحب​" و"​رد قلبي​​" و"​الضفدع​" و"​بناية هب الريح​"، إضافة إلى عشارية "​انتقام بارد​".