في تغطية خاصة لموقع "الفن"، حلّ الفنان اللبناني ​سعد حمدان​، ضيفاً على برنامج "بين الحلم والحقيقة"، الذي يعده ويقدمه مدير التحرير ​جوزيف بو جابر​، عبر ​إذاعة لبنان​.
قال سعد إنه عاش بحياته في بالحلم أكثر من الحقيقة، وأضاف :"كنا نتمنى أن يصبح ما نحلم به في هذا البلد حقيقة، ولكن هناك أحلاماً كثيرة لم تتحقق، لأن ليس هناك استقرار، فكل فترة هناك مشكلة في الوطن".
وتابع :"حلمي في هذا البلد، أن يعيش الإنسان بكرامة، وألا يشعر بأنه مذلول عند أبواب المستشفيات، وأمام محطات الوقود، وفي السوبرماركت وغيرها..، أحلم بأن يكون لدي بلد، وجيشه قوي".
وعن نسبة الأحلام التي حققها في عمله، قال :"حققت تقريباً 60 بالمائة من الأحلام التي سعيت إلى تحقيقها، وهذا بفضل الناس الذين يحبوني، ولازال هناك أعمال أطمح أن أنفذها على صعيد الغناء والتمثيل".


وعن أغنيته الجديدة "​عمرو ما يتاكل​"، التي صورها كليب بمشاركة الممثلين صلاح صبح "شكري شكر الله"، ميراي بانوسيان "إم طعان"، جورج حران والشيف ريشار، إخراج سام سعد، والأغنية من كلمات ولحن جان سمراني، توزيع موسيقي إيلي كلاب، إشراف موسيقي بيتر سمراني، قال سعد :"هذا العمل يحاكي وجعنا ووجع الناس، أشكر كل وسائل ال​إعلام​ التي تحدثت عن العمل، أو استضفتنا للحديث عنه، وأتمنى من القنوات التلفزيونية أن تعرض الكليب، ومن الإذاعات بث الأغنية، لأن هذا العمل ليس للتجارة، بل هو عمل وطني".


وفي تقييم لمشاركته في برنامج "​ديو المشاهير​" منذ سنوات، قال :"كانت تجربة أضافت إلى رصيدي خبرة كبيرة، وتعلمت منها الكثير، وأن أكون في المرات المقبلة دقيقاً أكثر في اختياراتي ومشاركاتي في برامج مماثلة، وخروجي المبكر من المنافسة، جعل البرنامج يتعرض لانتقادات كثيرة من قبل أهل الاختصاص والجمهور، لا أدري ما هو المعيار الذي تم اعتماده حتى خرجت مبكراً من المنافسة في البرنامج، وزعلت كثيراً حينها".
وعن أغنية الدكتور الراحل ​وديع الصافي​ "لا عيوني غريبي"، التي أعاد سعد غناءها ديو مع الفنانة ​سهام الصافي​، قال :"هذه الأغنية فيها احساس خاص تشعر به عند سماعها، كنت في جلسة مع سهام، ونسمع الأغنية، وتحدثنا، وقلنا فلنسجلها ديو، كتكريم منا للمطرب الراحل وديع الصافي، وكان أداؤنا للأغنية جميلة جداً، وأنا أحيي سهام، ورحم لله الدكتور الصافي".


وبالانتقال إلى الشخصيات الثلاث التي كان يحلم بلقائها الفنان سعد حمدان، اختار أولاً المخرج السوري الراحل مصطفى العقاد، وقال :"كنت أحب أن أسمع رأيه في أعمالي، كما كنت أحب أن أشارك في أحد أعماله، التي توصل من يعمل معه إلى العالمية".
كما اختار سعد لقاء الفنان الراحل حسن علاء الدين "​شوشو​"، وقال :"كنت أحب أن أن يشاهد أعمالي المسرحية، وطبعاً أن أعمل معه".
أما الشخصية الثالثة التي يحلم بلقائها، فقال سعد إنه يحب أن يلتقي الممثل والمخرج العالمي ميل غيبسون، وأضاف :"أحب طريقة عمله لأن طريقة التي أعتمدها في عملي، قريبة جداً من تلك التي يعتمدها غيبسون في أعماله السينمائية، وهي الطريقة الهادئة، حيث أن العيون التي تتكلم، وكذلك تعابير الوجه هي الأساس".
برنامج "بين الحلم والحقيقة" يذاع كل يوم أحد عند الساعة الرابعة بعد الظهر، ويعاد بثه كل يوم خميس عند الساعة التاسعة مساء، عبر إذاعة لبنان 98,1 و98,5، إخراج علي أمين.