شاركت عارضة الأزياء العالمية ​بيلا حديد​ متابعيها صورة لها عبر حسابها الخاص على موقع التواصل الإجتماعي ظهرت فيه شبه عارية على الطريق، فقد نسقت جاكيت واسعة مع ثياب داخلية من الأسفل فقط من دون أن ترتدي بنطال، ما أثار دهشة المتابعين بسبب ظهورها بهذا الشكل، ومن المرجح أن تكون الصورة من جلسة تصوير لصالح دعاية ترويجية.
وكانت نشرت بيلا منذ فترة صورة من إطلالة لها من العام الماضي، عبر صفحتها الخاصّة، ظهرت فيها شبه عارية، بتوب باللون الأسود شفافة، كاشفة عن جسمها وغطت فقط جزء من صدرها بقماشة سوداء، وتركت على الصورة تعليق: "منذ سنة".

حقيقة تحولها الى روبوت جنسي

وكانت بيلا حديد قد اثارت الجدل بعد ان كشفت في احد التصريحات الاعلامية ما مرت به خلال فترة مراهقتها مشيرة الى انها تعرضت للكثير من الضغوطات الاجتماعية التي أثرت عليها .
وكشفت بيلا أن المجتمع كان ينظر لها كمراهقة جانحة: "يبدو الأمر كما لو كان هناك شخصيتين مختلفتين في شخص واحد وهو أنا . كان هناك أنا هذه الفتاة التي في طور اكتشاف من تكون، وبيلا المتغيّرة التي لا أعلم كيف أصفها كربوبت جنسي يريد أن يخرج في كل ليلة".
وتابعت : "لقد شعرت بضغط كبير لعرض لأنني كنت أفترض ان هذا ما تريده الناس مني، لقد بدأت بالذهاب للحفلات دائماً والعيش في الحياة الليلية وجعل ذلك القلق الاجتماعي يرتفع بشكل كبير". ومع ذلك استطاعت بيلا ان تتغلب على القلق الذي عاشته مما ساعدها على التطور.

حب جديد في حياة بيلا حديد

وقبل بضعة أشهر أكدت مصادر تفاصيل جديدة حول علاقة العارضة الأميركية بيلا حديد بالمخرج الأميركي مارك كالمان، وقالت أن قصة الحب بدأت منذ سنة وكانا حريصين على إبقاء لقاءاتهما سرية وبعيدة عن الأضواء.
وكشفت المعلومات أنهما كانا يتجنبان اللقاء في مكان عام سوياً، إلى أن قررا الإفصاح عن حبهما وإعلانه عبر وسائل التواصل الإجتماعي.