أقيم "​العرض الكبير​" للمؤلف الموسيقي اللبناني طوني مخول الذي افتتح للمرة الأولى في العاصمة الرومانية بوخاريست، ولمع خلاله إسم الراقصة اللبنانية ساندرا عباس يرافقها أسادور اوريدجيان في لوحات عكست الجمال اللبناني.
وجمع العرض حوالى 32 راقصاً من بين أفضل الراقصين الرومانيين، الذين أدّوا رقصات متنوعة بإخراج اللبناني الياس عبسي منها: "التانغو والفالس والديسكو والسالسا والباليه والسامبا، والرقص الاسباني، والرقص بالحبل".
وبعد هذا النجاح صرح الثنائي :"مشاركتنا في هذا العرض هي دليل على أنه على الرغم من كل الصعوبات التي نمر بها، لا يزال الفنان اللبناني قادراً على تقديم مستوى عالٍ من الاحتراف، يسعدنا تمثيل بلدنا دوليًا لأننا كزوج راقص، نحرص على تحسين أسلوبنا، واكتساب المزيد من الخبرات".