توفي ​جان بيير آدمز​ مدافع فرنسا السابق عن عمر يناهز 73 عاماً بعد حوالي 40 سنة من دخوله في غيبوبة بسبب خطأ طبي بحسب ما أعلن فريق باريس سان جيرمان الفرنسي.
وفي تفاصيل الحادثة أنه وخلال الخضوع لجراحة تقليدية في الركبة، تلقى آدمز جرعة تخدير زائدة مما أدى إلى تلف في الدماغ.
ولعب آدمز، المولود في دكار، 22 مباراة دولية مع فرنسا في سبعينات القرن الماضي، كما لعب لصالح فريق سان جيرمان لمدة 3 سنوات.
وكانت زوجة آدمز قد كشفت في تصريحات صحفية لـ CNN في عام 2016، إن "طبيبة التخدير كانت تقوم برعاية 8 مرضى، واحدا تلو الآخر، مثل خط التجميع في المصانع".
وأضافت: "كان يشرف على جان بيير متدرب كان يعيد العام واعترف لاحقاً في المحكمة أنه لم يكن على مستوى المهمة التي أوكلت إليه، بالنظر إلى أنها لم تكن عملية حيوية، ولأن المستشفى كان به حالة إضراب، وكان يفتقد للأطباء، وكانت هذه المرأة ترعى 8 مرضى، في غرفتين مختلفتين، كان ينبغي على شخص ما أن يتصل بي ليخبرني أنهم سيؤجلون العملية، ولكنهم لم يفعلوا ذلك أبدا، وارتُكبت العديد من الأخطاء بين طبيبة التخدير والمتدرب".
الجدير بالذكر، أنه ومنذ وقوع الحادث، كان آدمز يحظى بالرعاية من زوجته برناديت.