وُلد جان بول بلموندو​ لأبوين فنانين، إذا كان والده نحاتاً بينما كانت والدته رسامة، وذلك في 9 نيسان/ أبريل عام 1933 في نويلي سور سين قرب باريس.
وعلى الرغم من أنه أحب الرياضة وتوجه للملاكمة إلا أنه لم يكمل بها، بل تبع شغفه في التمثيل وتسجل في المعهد الوطني للفنون الدرامية في باريس.
اشتهر جان بول بلموندو بعد دوره في فيلم المخرج ​جان لوك غودار​ Breathless عام 1960، ثم قدم العديد من الأفلام منها: Two Women عام 1961 و Mississippi Mermaid عام 1996.


أفلامه ومسيرته وشهرته

بعد تخرج بلموندو من المعهد عام 1956، شارك بأدوار ثانوية في أول أفلامه السينمائية À pied, à cheval et en voiture عام 1957 ثم Sois belle et tais-toi! عام 1958 و Les Tricheurs في نفس العام، إلّا أنّ شخصيته ووسامته جذبت الأنظار إليه، خصوصاً المخرج جان لوك غودار، فاختاره ليؤدي دور البطولة في فيلمه À bout de souffle عام 1960، وجسد بلموندو في الفيلم شخصية شاب يقتل شرطيًا ويختبئ مع حبيبته الأميركية مخططين لهروبهما الأخير.
أما الفيلم الذي أطلق بلموندو للشهرة كان Breathless من إخراج غودار أيضًا حيث رأت فرنسا في بلموندو المعادل الحقيقي للممثل الأميركي ​جيمس دين​.
على الرغم من ظهوره في أفلام لم تنل إعجاباً ونجاحاً جماهيرياً، إلا أنه عاد مجددًا للواجهة بأفلام مثل Cartouche عام 1962 و L'Homme de Rioعام 1964 وكانت أدواره فيهما تتضمن جهدًا جسديًا كبيرًا، فاشتهر بلموندو بأدائه للمشاهد العنيفة أو مشاهد العراك بنفسه نظراً لخلفيته الرياضية.
وشارك بلموندو أيضًا في فيلم ​جيمس بوند​ الشهير Casino Royale عام 1967، ثم علد للعمل مع المخرج جان لوك غودار في فيلمي Une femme est une femme عام 1961 و Pierrot le Fou عام 1965 وهو فيلم عصابات موسيقي، كما تعاون المخرج الفرنسي الذي كان يكسب شهرةً متسارعة فرانسوا تروفاو في فيلم La Sirène du Mississipi مع الممثلة الفرنسية ​كاثرين دونوف​.
أصبح بلموندو ممثلًا دراميًا بارعًا مستفيدًا من نضج شخصيته مع نهاية ثمانينيات القرن الماضي، ونظرًا لأدائه المبهر في tinéraire d'un enfant gâté عام 1988 نال جائزة César (وهي المعادل الفرنسي لجائزة الأوسكار).

معلومات قد لا تعرفها عنه

يحظى جان بول بلموندو اليوم باحترامٍ كبير في الوسط الفني ويُنظر له في فرنسا كأيقونة فنية وثقافية.
حصل جان بول بلموندو على جائزة César عام 1988 عن فيلمه tinéraire d'un enfant gâté، كما نال وسام الاستحقاق الوطني الفرنسي ووسام فيلق الشرف الفرنسي.
في عام 2010 منحته رابطة الأفلام في لوس أنجلوس جائزة الإنجاز عن مسيرته الفنية الغنية.
أُصيب جان بول بلموندو بجلطة عام 2001 أوقفت مسيرته مؤقتًا قبل أن يعود عام 2008 في فيلم Un homme et son chien ليؤدي دور رجلٍ ذو احتياجات خاصة.
كان بلموندو بارعًا في طفولته في كرة القدم والملاكمة.
مثّل جان بول بلموندو وجه السينما الفرنسية بعد أدائه المميز في فيلم Breathless.
قدّم بلموندو بعض الأدوار المسرحية لفترةٍ قصيرة في منتصف مسيرته.
شارك مع ​لوي دو فونيس​ بعدد من الأفلام الكوميدية


حياته الشخصية

تزوج جان بول بلموندو مرتين وأقام علاقات مع عدة فتيات.
تزوج جان بول بلموندو من زوجته الأولى وهي إيلودي كونستانتين عام 1952 وأنجبا ثلاثة أطفال وهم: باتريسيا التي قتلت في حريق، فلورنس وبول، قبل أن يحصل الطلاق بين الزوجين عام 1967.
أقام بلموندو علاقات خارج الزواج، منها مع أورسولا أندريس بين عام 1965 و1972، وعلاقة مع لورا أنتونيللي بين عام 1972 و1980.
التقى بلموندو في عام 1989 حين كان في أواسط الخمسينيات من عمره بالشابة ناتي تارديفل التي كانت تبلغ من العمر 24 عامًا، عاشا معًا لمدة عقدٍ من الزمن قبل أن يتزوجا عام 2002، وفي 13 آب/ أغسطس عام 2003 أنجبت تارديفل طفلةً من بلموندو هي ستيللا إيفا أنجلينا. تطلق الزوجان عام 2008.

وفاته

توفي جان بول بلموندو بهدوء في بيته بفرنسا عن عمر 88 عاماً تاركاً وراءه إرثاً فنياً كبيراً ناهز الـ 80 فيلماً وسقطت قلعة من قلاع الفن الفرنسي والعالمي برحيله.