كشفت وسائل اعلام تركية ان رجل الأعمال التركي أوموت افيرغين أغلق مطعمه وطلب من الموظفين عنده عدم استقبال زبائن، وذلك بعد وصول حبيبته النجمة التركية ​سيريناي ساريكايا​ الى المطعم، واستمر هذا الوضع حتى خرجت منه، الأمر الذي شكّل جدلا كبيرا بين الجمهور.
وكان تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورة لسيريناي ساريكايا من مرحلة الطفولة، واشار المتابعون الى ان ملامحها لم تتغير بل بقيت كما هي، ولا فرق كبير بين الصورتين رغم مرور زمن طويل بينهما.
وكانت قد اتفقت سيريناي سابقا مع إحدى المنصات الإلكترونية، لعرض جميع مسلسلاتها عليها، ومنها مسلسل "بيرا بالاس" الذي تخوض بطولته حاليا النجمة التركية هازال كايا، ومسلسل الملهى الذي أصبح للممثلة التركية لجوكشي باهادير، فسيريناي لم تقبل بهذه الأعمال وفضلت عليها مسلسل "شاهميران".