تداول رواد مواقع التواصل الإجتمعي مقطع فيديو للمثلة السورية ​تولين بكري​ ظهرت فيه بملامح مختلفة جداً، ما صدم المتابعين وعلق البعض أنه لم يتعرف عليها بسبب خضوعها لتجميل الشفاه، الأنف وحتى معالم الوجه، واتهموها ببنحت وجها. كما نشروا صور لشكل وجهها كيف كانت بالماضي مقارنة بالآن بطريقة ساخرة.
والجدير ذكره أن مقطع الفيديو هذا كان عبارة عن طلب من تولين للجمهور لمساعدتها لإيجاد منزل مريح لأنها تعيش الآن بأحد الفنادق الذي وصفته بأنه مليء بالجرذان، دون ذكر الأسباب التي أفقدتها منزلها، إلا أن الجمهور تجاهل مضمون الفيديو وركزوا بشمل أساسي على تغير شكلها.