تداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي صورة للعارضة العراقية ​ريتا محمد​ كانت قد نشرتها عبر خاصية الستوري في صفحتها الخاصة على موقع التواصل الإجتماعي.


وظهرت ريتا بالصورة بفستان ضيق أبرز تفاصيل جسدها، وإعتبر المتابعون أنها تستعرض مؤخرتها وتقوم بإيحاءات غير لائقة.
ومن جهة أخرى، أثنى عدد كبير من المتابعين على جمالها ودعموها، معتبرين أنها عارضة أزياء وطبيعة عملها تتطلب "الإثارة" في بعض الأحيان.
وكانت ريتا قد نشرت مؤخراً صورة جديدة عبر صفحتها الخاصة على موقع التواصل الإجتماعي، أثارت فيها جدلاً كبيراً بين متابعيها.
وظهرت ريتا بكامل أناقتها، بأحدث جلسة تصوير نشرتها، بإطلالة كاجوال بجينز أسود اللون، وتركت شعرها منسدلاً على كتفيها بتسريحة مجعدة.
وأثارت ريتا الجدل بين متابعيها الذين إتهموها بالإفراط في نفخ مؤخرتها، غير أن البعض أثنى على جمالها في كل التفاصيل.
الجدير ذكره أن ريتا ولدت في العراق، لكنها تعيش حالياً في دولة الإمارات العربية، وهي ناشطة عبر مواقع التواصل الإجتماعي، ولديها عدد كبير من المتابعين، الذين تطلعهم على نشاطاتها وأعمالها اليومية.