قالت الممثلة المصرية ​داليا مصطفى​، إنها لم تكن تدرك أن "​سمكري البني آدمين​"، واسمه الحقيقي يوسف خيري، ليس لديه شهادة وأنه غير معتمد في النقابة، وذلك بعدما أعلنت النقابة العامة للعلاج الطبيعي القبض عليه، بسبب عمله من دون حصوله على ترخيص.
وأضافت داليا أن أول شيء سألت عنه هو إن كان لدى يوسف شهادة أو لا، وقالت إنه لم يحضر إلى موقع التصوير ومعه شهادة، ولكنها ارتاحت بعد أن قام بـ"طقطقة" رقبتها وظهرها.
وتابعت داليا في حديثها لجريدة "الوطن" المصرية، وقالت :"بعد ما نزلت الفيديو على صفحتي، أصدقائي الأطباء بهدلوني على الفيديو، لأن حركة واحدة خاطئة تؤدي إلى شلل وعدم الحركة، فبالتأكيد جاء الأمر خطر".