بعد خسارته الدعوى التي رفعها ضد الفنان المصري ​محمد رمضان​، سخر الإعلامي المصري ​عمرو أديب​ من خضوع رمضان لجلسة تصوير على مرفأ بيروت أثناء زيارته الى لبنان، قائلاً: "الأستاذ الدكتور الفنان محمد رمضان عمل امبارح وأول امبارح شيئاً مؤلماً للبنانيين وأثار استياءهم"، وذلك في حلقته الأخيرة من برنامج "الحكاية"، عبر فضائية "إم بي سي مصر" قائلاً: "محمد رمضان خضع لجلسة تصوير في مرفأ بيروت، وهو المرفأ الذي بسببه انتهت حياة كثيرين في لبنان ما سبب إثارة غضب اللبنانيين وكأن هذا الموقع يصلح أن يكون مكاناً للتصوير، وأنا أعتذر للبنانيين عمّا فعله".


وأشار عمرو أديب إلى أنه مندهش من تصرفات محمد رمضان، وقال: "لماذا يفعل ذلك وهو فاكر أنّ العالم مقفول، وكأن لا أحد يعرف أو يسمع ولا يقول شيئاً... ربنا يهديه".
الجدير ذكره أنّ تصوير رمضان أمام مكان انفجار مرفأ بيروت أثار غضب اللبنانيين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، خصوصاً أن في هذا المكان سقط العديد من الشهداء والجرحى.